الرئيسية | فنون جميله | الطبعة الفنية وتفردها..

الطبعة الفنية وتفردها..

بقلم: آلاء نجم

تعريف الطبعة الفنية :

من أعمال بيكاسو

إن الطبعة الفنية فى معناها العام هى فن قطع أو حفر أو معالجة الأسطح الخشبية أو المعدنية أو الحجرية أو أى مادة أخرى بهدف تحقيق أسطح طباعية و الحصول على تأثيرات فنية مختلفة عن طريق طباعتها على سطح الورق .

و يضاف إلى ذلك أن فن الجرافيك عامة و الطبعة الفنية خاصة فن يرضى الجمهور لأن القالب الطباعى الذى ينتهى  الفنان من اعداده هو فى الواقع لوحة أصلية حيث يقوم الفنان بعمل التصميم و تجهيز السطوح الطباعية للحصول على مستنسخات أصلية من القالب المحفور بواسطة الفنان.

الطبعة الفنية كوسيلة أتصال :

إن الفن أعمق مظاهر النشاط البشرى تعبيرا عن الأتصال و أشدها إثارة للإنفعال فالناس يتأثرون لا شعوريا بوسائل الأتصال و هذا التأثير يصبح السر الحقيقى وراءالسلوك الأنسانى و يترتب عليه الذوق العام و الأحساس بالمجتمع .

رسالة الفن الكبرى حتى يومنا هذا إنما هو أداة تواصل بين البشرفالفن فى جوهره لغة رمزية و كل لغة بالذات هى وسيلة من وسائل الأتصال بين الناس .

و بهذا فإت الطبعة الفنية تعد وسيلة من وسائل الأتصال البصرى

و عناصره:

المرسل هو الفنان : حيث أنه الفرد الذى يود التأثير فى الأخرين ليشاركوها إحساسته و أتجاهاته.

المستقبل هو الجمهور: حيث يأخد و يستوحى الأفكار التى يقدمها لهم الفنان .

الرسالة هى التصميم :المضمون الذى ينقل المرسل إلى المستقبل من خلال الوسيلة ( الطبعة الفنية ) و هى أساس الأتصال و جوهره .

قناة الأتصال هى الطبعة الفنية :  هى الوسيلة التى تنتبها الأفكار و المعلومات التى يريد نقلها الفنان.

مكونات الطبعة الفنية :

التصميم – القالب الطباعى – الحبر الطباعى – مكونات الورق

1- التصميم :

إن التصميم يعتبر أحد العوامل المهمة فى نجاح و جمال الطبعة الفنية حيث أن تذوقنا للطبعة الفنية من خلال مراحل تنفيذها قد يسبق حفرها و طباعتها ، و الجمال فى هذه الحالة هو جمال تكيف هذه التصميمات التى أعدها الفنان حيث تلآئم الخامة التى يتم الحفر عليها و التعامل مع خصائص كل خامة لإظهار تأثير الخامة المستخدمة فى عملية الطباعة .

الأسس البنائية للتصــميم و هى :

أ‌-   العناصر التشكيلية لبناء التصميم : (النقطة ، الخط ، المساحة ، الحجم ، الضوء والظل ، الملمس ، الفراغ ، اللون) .

ب‌-  النظام البنائي للتصميم: (النظام، الشكل والأرضية ، التوافق ، التباين) .

* الأسس الإنشائية للتصميم و هى : ( الخزفة والإضافة، التماس، التراكب، التجاور، التداخل،      الشفافية، الصغير والتكبير ) .

* الأسس الجمالية للتصميم و هى : ( الإيقاع ، الاتزان، الوحدة، التناسب ) .

و النقطة :هي ابسط العناصر، و هي الأثر المباشر لوضع سن القلم أو اي أداة تعبير أخرى على سطح الورقة و تفيد التعبير بتنويع أحجامها والأبعاد والمساحات في مابينها .

الخط : عبارة عن مجموعة من النقاط المتراصة المتصلة في اتجاه معين ، هذا الإتجاه يحدد تنوع الخطوط ودلالاتها و الخط  يعبر عن الحركة:

1- الخط العمودي يوحي بالحركة إلى أعلى.

2- الخط الأفقي يوحي الحركة السريعة.

3- الخط المنحني يوحي بالحركة الدائرية.

4- الخط المنكسر يوحي بالحركة المفآجئة و القوة والعنف.

5- الخط المتموج يوحي بالحركة البطيئة و الإنسيابية والسيولة.

أما الشكل : هو عبارة عن التقاء طرفي خط متحرك و نوع الخط يحدد نوع الشكل

الأشكال العضوية : هي اشكال دائرية نتشأ من الخط الدائري توحي بالسيولة والنموء.

و الأشكال غير المنتظمة : تكون من الخطوط المنحنية مع الخطوط المستقيمة فهي أكثر حركة وجذبا للأنتباه.

و أما الأشكال التلقائية : تنشأ نتيجة لإندلاق لون مثلا .

الملمس: هو ما يميز اسطح الأشكال والكتل ( سطح ناعم أو خشن)إما إذا كانت أسطح طبيعية (الحاء الأشجار) أو صناعية( الزجاج) ، والملمس نوعان بصري محسوس و بارز ملموس .

اللون : هو عنصر مشترك يستخدم لتوكيد وتميز الخطوط والاشكال وإضفاء لمسة جمالية .

الفراغ : هو المساحة المحيطة بالعناصرفي التصميم  أو هو الخلفية التي تعتبر جزء لا يتجزأ من التصميم .