الرئيسية | أرشيف الوسم : الفنون الجميلة (صفحه 31)

أرشيف الوسم : الفنون الجميلة

النجوم – للكاتب محمد مستجاب

النجوم قد ينجم – عن مصاحبتك لي في هذه السطور – نوع من الهم, أو الحزن الحديث, الناجم عن حصارنا في المدن بالجدران ذات اللوحات والنوافذ والستائر, مع الأحلام والأمنيات المنسابة من الشاشات التلفزيونية الملونة.. والراقصة أيضا, لتنغلق الطرق – دون أن ندري – بين عيوننا والآفاق الممتدة أشجارًا وتلالاً …

أكمل القراءة »

بين النفر… والنَّفْرور – للكاتب محمد مستجاب

بين النفر… والنَّفْرور ظل القط النَّفور يحاصر نومي خلال دهور طفولتي وصبيانيتي, كان مواؤه يخترق – في شراسة – زقزقة عصافير النخيل في البكور, وعندما أراه, تحت تيارات دخان فرن الخبيز الذي تكمن بين جمراته الأواني الفخارية ذات اللحوم الملتهبة, يظل القط النفور مكشّرًا عن أنيابه, مستعدًا للهجوم الشرس, دون …

أكمل القراءة »

أطواق الطاقة – للكاتب محمد مستجاب

أطواق الطاقة ظلت الطاقة – تلك النافذة البدائية الصغيرة في بيتنا الريفي – تجذبني خلال ليل الصمت والحركة الناعمة للنسيم – لأنظر منها إلى الغيطان الممتدة على شواطئ البرك والمستنقعات وغابات قصب السكر والأذرة وقدرات أبي زيد الهلالي الشجاع الباسل, وهو ما لم تمنحه لي كل أنواع النوافذ ذات مصاريع …

أكمل القراءة »

رمضان… كريم – للكاتب محمد مستجاب

رمضان… كريم في المعاجم اللغوية فقط: يرتبط رمضان – هذا الشهر الجميل – بالرمضاء: أي شدة الحرارة, والأرض التي تكاد تشتعل من وقع صهد الشمس, والحجارة المستكينة بؤسًا تحت سطوة لهيب الطقس, ومنها جاءنا المثل العربي القديم لمن يلوذ بمن لا يجد لديه الأمن والأمان والمعنى الإنساني للمأوى (كالمستجير من …

أكمل القراءة »

طبق… و… تطابق – للكاتب محمد مستجاب

طبق… و… تطابق خضوعاً لنزعة شخصية, وتطبيقًا لمراعاة مشاعر أهلي – وكل أفراد الطبقة التي خرجت منها, ثم خرجت عليها, حاولت أن أتفادى الإشارة للموقف المحرج الذي أطبق على صدري حينما أشارت لي زوجة خالي – في أوائل أيام وصولي للقاهرة قادمًا من الريف – أن أناولها ثلاثة أطباق من …

أكمل القراءة »

البدر… والبدور – للكاتب محمد مستجاب

البدر… والبدور تصورت أن دخولي عالم البدر والمبادرة أمر سهل, حيث يمكن لي أن أبدو ذا قدرات لغوية فائقة, حينما أتجول حول البدر بصفته قمراً مكتملاً ناصع التألق في استدارة خدود (ثريا… بنت خالتي) في البوادر الأولى – أي المبكرة – لانفتاح حواسنا الصبيانية على الوجود, إلا أن بدر البدور …

أكمل القراءة »

الغَمْز – للكاتب محمد مستجاب

الغَمْز أي لغة في العالم- قديما وحديثاً – في حاجة بالغة للغمز, حيث تضطر -هذه اللغة – إلى أن تستعين خارج حروفها المنطوقة بغمزة عين أو جفن أو حاجب أو إصبع, لتشير إلى تأكيد المعنى, أو لزلزلة المعنى, أو نقضه تماماً, أو التشكيك فيه, أو التعبير المسبب للحرج حتى لا …

أكمل القراءة »

العقار .. والعقيرة – للكاتب محمد مستجاب

العقار.. والعقيرة كان لنا صديق – في مراحل حياتنا المبكرة – ذو عقيرة بالغة العذوبة, وظل صوته بجماله الفِطْري ينقل ألحانا وأغاني ذائعة لمحمد عبدالوهاب وزكريا أحمد وأم كلثوم, حتى دهمته رغبة أن يصبح ذا عقار, أي يمتلك مبنى مستقراً ثابتاً لا يمكن نقله أو تحريكه, فاختنقت العقيرة بين حوائط …

أكمل القراءة »

دوار آل مستجاب – للكاتب محمد مستجاب

دوار آل مستجاب هروبًا أو خروجًا على حالة وجع القلب والرأس التي نعاني منها نحن «أمة آل مستجاب»، بعد رحيل «عمدتنا مستجاب»، توجهنا بناء على توصياته ورموزه التي تركها في كتاباته وقصصه ورواياته، إلى أحد «جحور» مدينة السادس من أكتوبر، تاركين خلفنا مدينة «القاهرة» الضاغطة المزدحمة الخانقة، وبعد اجتماعات ولقاءات …

أكمل القراءة »