الرئيسية | أرشيف | الفنانة سوزان ياسين

الفنانة سوزان ياسين

الفنون لاتتجزأ هي موجودة بالجينات الوراثية للإنسان

عشقثْ اللون كما الفن منذ طفولتها , جريئة مبدعة برسوماتها الهم الإنساني هاجس لوحاتها ,لها فلسفتها الخاصة في الجمال والحب والحياة .
ترى أن اللون والخط وحدهما القادران على ترجمة كل الأحاسيس والهواجس التي ولايستطيع الإنسان قراءتها , الطبيعة وحدها ملهمها الأساسي , تهوى القراءة وسماع الموسيقى والسفر , الفن عندها هو اختزال للحياة بواسطة اللون والخط إنها الفنانة التشكيلية سوزان ياسين التي كان لنا معها هذا الحوار .

بداية ماذا عن بطاقتك الشخصية ؟
تخرجتُ من كلية الفنون الجميلة بدمشق قسم التصوير الزيتي. عملت بعدها بالتصميم لشركات الدعاية والاعلان ,إضافة لتصميم بعض رسومات الأطفال بالمجلات والقصص , درست مادة الرسم النظري في جامعة الاتحاد كلية الهندسة بسوريا ,إضافة لمادة الرسم والزخرفة في المعاهد الفنية , سافرت لعمان وعملت مدرسة للفنون التشكيلية بالسلطنة. حائزة على عدة جوائز تقديرية في سوريا وسلطنة عمان,إضافة لشهادة تقدير من معرض الذاكرة والحضارة في غوتنبرغ السويد. أعمالي مقتناة في سوريا وعمان والكويت والسعودية والسويد وقبرص ولبنان وتونس. هواية الرسم لم تنشأ عندك من فراغ بل كبرت معك من الطفولة

حدثينا عن علاقتك مع الرسم ؟

منذ البداية كان الفن موجود ومنذ الطفولة المبكرة كانت الالوان صديقتي في كل كتاب دراسي كانت الخطوط توشحه والرسومات الطفولية الاولى
للعائلة دور كبير في تفتح الموهبة عند الأبناء وأنت نشأتي ضمن جو أسري فني وأدبي ماهو أثر ذلك على مسيرتك مع الرسم ؟
حيث نشأت في بيئة مهيئة أمي كانت ترسم وتزور معارض الفن التشكيلي وابي كاتب وشاعرو الكتاب كان احد افراد العائلة والموسيقا محيطة بالعائلة اظن ان الفنون لا تتجزأ وهي موجودة بالجينات الوراثية

إلى جانب الرسم عملت في مجال التدريس بأكثر من مكان ماذا قدمت /وما أخذت من تجربة التدريس ؟
التدريس هو مجال تربوي درست مراحل مختلفة احببت الاطفال ورسوماتهم المبدعة التي تعطيك الجرأة لتعود طفلا مشاغب امام اللوحة البيضاء لكن في المعاهد يختلف الامر هناك علينا ان نمد ايدينا الى الطلاب والتواصل معهم لأستخراج الطاقات الابداعية والايمان بانفسهم ليستطيعوا ان يتابعوا الطريق الفني بانفسهم الملاحظ في لوحاتك طغيان الهم الإنساني

لماذا اختر تي هذا المنحى؟

الانسان اولا منذ الخلق والانسان يبدع ويسجل حياته بالرسم على جدران الكهوف ومع التطور الحياتي اختلفت الطرق والتقنية وظل الفن هذا الانسان بحالاته المختلفة يثير اهتمامي وقلقي اتابع الناس اراقب الوجوه اتأمل الايدي فأرى الحياة لكل فرد تنساب امامي وتحكي لي قصص مختلفة وهواجس لا تستطيع ان تشرحها فقط الخط واللون قادر على الترجمة بالنسبة الي… كما هو القلم بالنسبة للكاتب وسيلة تعبير

ماهي اللحظات التي تبدع فيها ريشتك ؟
لا شىء معين انني شخص مزاجي قد اتوقف فترات عن الرسم لكن هناك لوحة بيضاء مستفزة على مرسمي اراقبها وتراقبني حتى اشعر اني ملكت فكرتي امليها اليها احبها احيانا واحيانا هي لا تحبني فتعاكسني اضعها جانبا حتى تهدأ ثم اعود اليها لنتفاهم او لا احيانا

الملاحظ في لوحاتك طغيان اللونين الأزرق والأحمر لجانب الألوان القديمة ماهو سبب اختيارك لهذه الألوان ؟
الاحمر عند العامة هو الدم لكن عندي هو القلق الي يجتاح حياتنا لون قوي طاغي يفرض حضوره بثقة اما الازرق فهو البحر الذي احمله بداخلي مهما كان بعيدا تطفو امواجه لتسكن الروح هي حالات لا لون معين مسيطر لكن حالات مختلفة ولكل فنان باليت معينة تعرف الوانها حالياأفضل استخدام الالون الحارة ولا اعرف في المستقبل ماذا سيكون
لك تجربتك في مجال القصة المرسومة للطفل حدثينا عنها وما الغاية منها ؟
عملت بمجال القصة المرسومة للطفل منذ البداية وحتى الان هذا التوجه مجال جميل لتخرج من الواقع وتدخل عالم العجائب الالوان المرحة والاشكال البسيطة الفرح والهروب من القواعد للعب والتواصل مع الطفل النائم في اعماقنا مع تقديم الفائدة للطفل العربي بعيدا عن القصص الوافدة بما فيها من اشكاليات لا تناسب بيئتنا واخلاقياتنا حاليا قمت برسم موتيفات كتاب اللغة العربية للصف الثامن المناهج الجديدة شعرت بالمسؤولية الكبيرة اتمنى ان اكون وفقت في ذلك
ماهي أول لوحة قمتي برسمها وكم كان عمرك؟
لم تكن هناك لوحة اولى كان دائما القلم الرصاص والالون معي لاغطي كل ما اجده من ورق حتى كتبي المدرسية ومقعدي وثيابي , الرسم هاجس يسكن الانسان منذ الصغر.. ليس قرارا ثم في الخامسة عشرة ابتدأت ارسم لوحات اما طبيعة صامتة او بورتريه او نسخ للوحات عالمية احببتها.
لوحظ مؤخر ا إقامة المعارض الفنية في البيوت الدمشقية القديمة هل أنت مع انتشار هذه الظاهرة أو مع فكرة العرض ضمن صالات خاصة؟
لا فرق بمكان العرض برأيي احيانا في الغرب تصادف مؤدي يغني في الشارع وتقف بكل متعة لتسمع وتستمتع لا مكان يعطي قيمة لما لا قيمة له والفن الحقيقي يعطي قيمة لكل مكان يوجد به اما بالنسبة للبيوت الدمشقية فهي تضفي رائحة الياسمين والعبق الحميم شرط تواجد الاضاءة الجيدة للاعمال الفنية.
هل تشجعين ظاهرة المعارض الثنائية أو الجماعية ؟وهل كان لك أي تجربة في هذا المجال أو تحلمين لإقامة معرض مشترك ؟ ومع من من الفنانين؟
نعم أشارك دائما في معارض جماعية واحبها لأنها تجمع انواع مختلفة من الجمهور الذي يحضر مثلا ليرى اعمال فنان معين ويتعرف على أعمال مختلفة وتجارب لكل المشاركين , اما بالنسبة لمعرض ثنائى فلم افكر به ولا مانع ليس مهم عدد المشاركين عندي واحترم تجربة اي فنان صادق
لوحة تحلمين برسمها ؟
لا يوجد لوحة مخطط لها في ذهني هناك افكار كثيرة منها من يرى النور ومنها لا هناك مواضيع كثيرة وبحث متواصل دائما هناك حلو ولكن بداخل المجهول احلم برسم اللوحة التي تتحدث مع المتلقي وتتصل معه.
إذن، العفوية في الرسم ماذا تعني لك ؟
العفوية جميلة. أعتقد أن الفن مرتبط بالعفوية دائما. اللوحة تأتي كما هي فجأة فأذا اسهبتُ كثيرا أشعر أن العمل كان أفضل قبلا وكأن الدراسة الدقيقة تسيء الى العمل فتفقده النكهة العفوية التي بدأت بها.
إقامتك في سلطنة عمان ماذا أضافت لك؟
بالحقيقة أقمت بالسلطنة 4 سنوات لم أشعر خلالها بالغربة جميلة مسقط وأهلها أجمل الشعب لطيف متعاون اخوي اختلاف الطبيعة ادخل أحاسيس جديدة الى أعمالي بالحقيقة الحركة الفنية فتية ما تزال لكن هناك تجارب جميلة لها قيمتها الفنية أعجبني الاهتمام الشديد بالفنون حتى بالمراحل الدراسية الاولى وتشجيع المواهب الشابة ورعايتها .
الملتقيات الفنية وورشات العمل ما رأيك بها ؟
تقام الملتقيات الثقافية والفنية بمختلف الدول وقد شاركت بملتقيات في سوريا وورشات عمل في سلطنة عمان وبرأي أن هذه الورش لها أهمية كبرى فيما يتعلق بأغناء التجربة الفنية والتعرف على تجارب الفنانين من مختلف أنحاء العالم ألان الانترنت جعل العالم قرية كبيرة لكن التعرف على الفنانين والصداقة بينهم رغم اختلاف اللغة والتجربة شيء جميل بالنسبة لي شرفني بصداقة فنانين من فرنسا اليابان تونس سلطنة عمان الجزائر وغيرهم .
ما الرسالة التي تحاولين إيصالها من خلال لوحاتك ؟
الفن قضية ومن اهم الوسائل لايصال رسالة ان كان تشكيل نحت موسيقا او مسرح الفنان كلمة تصل بمختلف الوسائل. رسالتي هي الانسان.. المرأة.. الظلم.. لوحتي هي رفض لكل ما هو بالي من مورثات شرقية اجتماعية, رفض الخوف والصمت ووضع اشارة تنبيه على الواقع المظلم ومحاربته بالفرح واللون والجمال الذي يقدمه الفن للحياة
ماهي رسالة الفن برأيك ؟

الفن هو اختزال الحياة بواسطة اللون والخط , والان الاتجاه السائد كما الاغنية( ما يطلبه الجمهور) برأيي الفنان الحقيقي هو الذي يتعامل مع لوحته كعاشق يقول بيكاسو:( ان الفن لم يخلق ليزيين الغرف بل هو الة يستخدمها الانسان من اجل محاربة كل ما يهدد حرية التفكير)

حوار : سمر وعر
nouhworld.com/article/الفنانة_التشكيلية_السورية_سوزان_ياسين_.html


الفنانة التشكيلية السورية سوزان ياسين
بكالوريوس فنون جميلة قسم التصوير كلية الفنون الجميلة جامعة دمشق
عضوة في جمعية الفنون التشكيلة في سلطنة عمان .
عضوة في نقابة الفنون الجميلة في دمشق .
عضوة في نقابة المعلمين في دمشق .
مشاركة دائمة في المعارض الفنية بسوريا .
جائزة تقديرية في معهد ذاكرة وحضارة في غونتبرع السويد عام 1993م .
جائزة تقديرية في معرض الشباب عام 2003م في دمشق .
الجائزة التقديرية الثالثة لمعرض الشباب 2004م في دمشق .
تدرس مادة الرسم والزخرفة في المعهد التقاني في دمشق.
المركز الأول في مسابقة التصوير رسالة إلى المجتمع في سلطنة عمان عام 2007م.