الرئيسية | فنون جميله | ميّيه و ميليه

ميّيه و ميليه

في الكتابات العربية للألفاظ غير العربية الأصل تلك التي تنتهي بلفظ ألف مائلة (قريبة من الياء) جرت العادة كتابتها بشكل (يه) مثال ذلك أسماء فنانين منهم : مونيه و بوشيه و كوربيه و كامييه و دومييه.. ربما أغلب الأسماء كهذه فرنسية الأصل.

إلا أن اسماً لفنان إنكليزي يخضعه الفرنسيون لقواعد لفظهم و يقرأوه (ميّيه) مما يدعوهم وإيانا للخلط بينه و بين الفنان الفرنسي (ميّيه – Jean-François Millet)، وهذا الفنان الإنكليزي هو (John Everett Millais)، والأجدر بنا أن ننقل اسمه كما يلفظه أهل جلدته (ميليه) بدون حذف اللام و بدون تضعيفها، وبدون لفظ حرف (s) لا سيناً ولا زاياً.

كما أننا نلاحظ من الأخطاء الواردة في ترجماتنا العربية في اسم (ميّيه)، إما وروده باسم (ميليه أو ميلليه)، مشابهاً لاسم الفنان الإنكليزي والذي يرد خطأ أحياناً باسم (ميّيه)، أما وروده باسم (ميلي) على الأقل يميزه عن مييه الفرنسي.


(ميّيه) Jean-François Millet 1814 – 1875 مصور فرنسي من مؤسسي مدرسة باربيزون في الريف الفرنسي، تميز بتصوير مشاهد الفلاحين والذي صنفه بين رواد المدرسة الواقعية. من أشهر أعماله: (الجامعات”لفضلات الحصاد”) والتي تسمى خطأً باسم (الحاصدات)، ولوحة (الصلوات).  يذكر أن مييه أثر في الفنانين الذين تلوه أمثال: بودان، وفنسنت فان جوخ، كلود مونيه، وجورج سورا، ومارك توين وسلفادور دالي.


(ميليه) John Everett Millais 1829 – 1896 مصور إنكليزي ومصمم من مؤسسي جماعة (أخوة ما قبل الرافائيلية)، ومصنف كأحد رواد المدرسة الرومانسية. من أشهر أعماله: أوفيليا، و صورة شخصية لجون راسكين.


بقلم: إسماعيل الشيخوني – فنان تشكيلي .