الرئيسية | تصوير | الفنان عصمت داوستاشي

الفنان عصمت داوستاشي

المستنير دادا وضمير الفن والخداع البصري

مُزارع هو الفنان. زرع نفسه في كل عمل فني خداع بصري. إذ كلما نظرت إلي عمل وجدت وجه داوستاشي يطل منه ،وكأنك خزنت بعقلك صورته الواقعية. وهو ضمير الفن الباحث عن رسالته السامية في العطاء. ممارس للفن والكتابة والنقد يناجى الإلهام في صمت زهدي صوفي. معروف عن الفلاسفة والمبدعين، مخرجاته التشكيلية مصاغة
بروح كلها حيوية. مفعمة بالحركة والاتزان، متمرد هو في الوصف حيث تمرد علي اسمه وأطلق على نفسه المستنير دادا وصفت أعماله بأنها تميل للحركة الداديه. حيث الرمز وقوة الألوان وسريالية الخطوط. يعالج السطح بخطوط حيه ورموز قويه، ورؤية فلسفيه ،غنية بالترميز متناغمة الكيان. بناء لوني وخطى وفكري فلسفي تأملي. يكشف ويضلل في أنً واحد يبرز ويخفي، يؤكد فيضيف ويهمش فيحذف. ..بين جفون التخيل يرسم أفكاره ومن عقل الفيلسوف تكون أسماء أعماله ومعارضه. وبرؤية الناقد القاص يحكى قصص وحالات بهالة فلسفية، تخطط شخصية. يعزف بكل الآلات. يمسك بالخط واللون والخامة ويجيد التوظيف للمسميات. ينسج أفكاره بقوة في المساحات ،في زمن يحتاج لرصد هويات فتنقسم وتتكاثر في رأسه لساعات صناعة الفن وقدسيته، لتصلح للأزمان.
المستنير دادا يُعرف الفن بأنه عطاء. ومن نقده للمعطيات أضف أن العطاء لابد أن يكون بأثمن الأشياء. حتى لو كانت عبارات مكتوبة تسمو للحكمة تبني أجيال.ثقافات ملموسة من درر الخامات. تقف هي تحكي عن الأجيال فنري الآن الميادين تعالج تشكيليا بإبداع جمالي ولكنه منقوص ،حيث تستخدم الخامة المتوسطة العمر كالعجائن والمواد المستهلكة بعمر زمني محسوب وتترك الخامات التي تقف شاهدا علي التاريخ ورؤى الشعوب وحضارتهم كالجرانيت والبرونز والرخام والزجاج المصقول وغيرها من الخامات التي تقاوم الأحوال المناخية المتعارف عليها. اقتصاديات تشكيلية يجب أن توضع تحت محك العرض والنقاش والتوظيف البناء. للمجتمع التشكيلي فأين نحن المعاصرين الجدد من الحركة التشكيلية. عطاء بالوقت والجهد والعمر تخليد لأسماء ومعطيات هذا هو الفن.
المستنير دادا وتوحد مع الرمز والعقل والخط واللون قضية حالة يسجلها بصراحة ألوان وغموض فيلسوف يتوحد مع العالم الآخر، ويصرح بأفكاره وأحزانه ورأياه تشغله الأنثى فتسكن قدر كبير من لوحاته متزامنة مع الرموز، التي توضح بعضا من سطور الأفكار بعقلة فتشتمل لوحاته على رمز  الطائر: رمز الحب والتضحية والصمود والنقاء

الأسهم :فهي المتجهة لأعلى رمز الصعود والطموح وإذا كانت في كل الاتجاهات فتدل على ذهن متفتح واع وإذا كانت للداخل فتؤشر على التأكيد على الهوية
القطة: ذكاء وكتمان للسر وتفكير ما بين الوداعة واللؤم والدهاء وجمال الهدوء المنطوي عن غدر مبيت
والسمكة والمفتاح والقلوب: رموز للأعماق وأسرار البحار وغموض الجمال في القاع والوصول إليه يحتاج اختراق
الأفعى :رمز يعنى القوة وهو دال على صاحبه أما عن وضعة في الأعمال وتزامنه بالمرأة فله دلالات أخرى. تنطوي عن نقد لبرأتها المختبئ تحتها صفات ثعبانية تتحلى بها المرأة في بعض الأوقات
التمساح أو السحلية :معني للجبروت إذ قيل أن لها أربعة قلوب. وكانت رمز استخدمه الإغريق والرومان حيث وصفت بأنها ذات الدم البارد فكانوا يقتلون أعدائهم بعظمة الدم البارد.
قرط المرأة :أعتبره أنا من المؤكدات الشكلية لأنوثة المرأة وأيضا التأكيد والحرص في بعض اللوحات على إبراز أجزاء أنثوية يعد مؤكد شكلي جمالي جوهري للمرأة.
داوستاشي واللون :قوى وثري في تناوله للون يتلاعب بدرجاته ويضيف عليه أطياف فنجان القهوة التي شغلت فكره كما تشغل الأشكال التلقائية الكثير من مبدعي قوة التركيز في معطيات الطبيعة وخربشتها العفوية والمقصودة
داوستاشي يمر بشارع الحياة :ويقف أمام الجوامع ويشاهد ويدوون !!! ويجلس بين الطبقات الكادحة ويشاهد ويدون !!ويمر بالبشر في الشوارع كبار وصغار ملامح مهمومة وأخرى سعيدة ويدوون !!! يرسم للمرأة بعقلة صور كثيرة ويدوون !!!!!!!!!!!
تقلب قدمه الأشياء فيميل على شئ يرى فيه جمال أو يحرك فيه رؤية فيلتقطه يخاطب الهواء والأصوات والأشياء بعيون الناقد الفنان فوتوغرافيا اللقطة الثاقبة.
يشبه المستنير دادا الإسكندرية في اللامحدود في تعدد الثقافات في كأس الحضارات بحر وشاطئ عالمية معنوية تحتويك وأنت تقف على جانب من جوانب البحر المتوسط المترامي الأطراف تتخيل الإنسان على الجانب الأخر من الأقطار كم هائل من الأفكار يصافح عقلك طاحونة إبداع. تخَاطب داخلي بحروف غير منطوقة. وحلم يخاطب العالم عن غد مشرق للفن تحت سماء واحده بثقافة عربيه غربيه ومخرجات تفرديه تنتهل ولا تنسخ.
وفى النهاية الحديث عن داوستاشى يطول،إذ يُكتب في كل لوحة تشكيليه للفنان الكثير والكثير ،والتحليل رؤية وما نراه إبداع قد يراه الآخرين غير ذلك. وفى النهاية إن وفقت فلا غرور ولا عجب وإن نقصت فإن الناس ما كملُ. ..

بقلم صفاء البحيرى

عصمت عبد الحليم إبراهيم ( داوستاشى )
اسم الشهرة : عصمت داوستاشى
تاريخ الميلاد : 14/3/1943
محل الميلاد : الإسكندرية
التخصص : تصوير

المراحل الدراسية
– بكالوريوس كلية الفنون الجميلة قسم نحت جامعة الإسكندرية 1967.
العضوية
عضو نقابة الفنانين التشكيليين.
عضو الجمعية المصرية لنقاد الفن التشكيلى.
عضو جمعية أصالة.
عضو الجمعية المصرية للتصوير الضوئى.
عضو جماعة الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية بالإسكندرية.
عضو الجمعية المصرية لاصدقاء مكتبة الإسكندرية.
عضو جماعة أتيلييه الإسكندرية والقاهرة.
الوظائف التى مر بها الفنان
– من عام 1968 مخرج مساعد فى البرامج الثقافية بالتليفزيون المصرى.
– من عام 1969 مخرج ومهندس ديكور بالتليفزيون الليبيى بنغازى.
– من عام 1973 مشرف على الأنشطة الثقافية والمعارض بالمراقبة العامة للفنون الجميلة بمتحف محمود سعيد بالإسكندرية.
– فى عام 1993 انتدب من وزارة الثقافة مديراً لمتحف الفنون الجميلة والمركز الثقافى بحى محرم بك – الإسكندرية.
– من عام 1994 مدير متحف الفنون الجميلة والمركز الثقافى بالإسكندرية.
– عام 1996 حصل على التفرغ للانتاج الفنى من وزارة الثقافة.
– فنان تشكيلى ، ناقد فنى.
الأماكن التى عاش بها الفنان
– منذ عام 1943 مقيم بمنطقة بحرى بالإسكندرية ( مكان الميلاد ) بجوار جامع المرسي أبو العباس
– منذ عام 1962 مقيم فى 53 شارع احمد قمحة باب شرق الإسكندرية.
– منذ 1969 مقيم مع ( زوجته وأولاده ) فى شارع الفويهات بنغازى بحكم عمله هناك – ليبيا.
– منذ عام 1977 مقيم بالإسكندرية – الإبراهيمية – خلف 16 ش حفصى ت 5919172
– منذ عام 1995 مقيم بصفة دائمة فى مرسمه ومنزله بالعجمى – الإسكندرية – ت : 03/3087070
المعارض الخاصة
-اقام العديد من المعارض الخاصة ( 85 معرضا خاصا ) بالإسكندرية حيث يوجد مرسمه وبالقاهرة والاقاليم وخارج مصر ( المانيا ـ ايطاليا ـ الكويت ) وذلك خلال الفترة من عام 1962 الى عام 2002.
– معرض بعنوان ( وجوه العولمة الحزينه ) بقاعتى ( بيكار ـ عبد السلام الشريف ) بمبنى نقابة الصحفيين القاهرة 2004.
– معرض بقاعة إبداع للفنون 2004.
– معرض بمركز كرمة بن هانى الثقافى بمتحف أحمد شوقى بالجيزة 2006.
– معرض بقاعة شاديكور بمصر الجديدة 2006.
– معرض بعنوان ( وجوه للمرة المصرية ) بقاعة شاديكور بمصر الجديدة 2007.
– معرض بعنوان ( لوحات العاشقين ) بجاليرى جوجان بالزمالك 2008.
– معرض بعنوان ( لوحات العاشقين ) بالمركز الثقافى المصرى بسان ميشيل بباريس 2008.
– معرض بعنوان ( سحر الخيالات ) بالمركز الثقافى الفرنسى بالإسكندرية 2008.
– معرض بعنوان ( الجمل ) بقاعة شاديكور بمصر الجديدة 2008.
– معرض ( رسوم ملونة وتصوير زيتى ) بقاعة جوجان بأتيلييه منى حسن بالزمالك مارس 2009.
– معرض بقاعة الفنون النشكيلية بدار الأوبر المصرية أبريل 2010.
– معرض ( آخر لوحات حامل الرسم ) بمركز الاسكندرية للإبداع يونيو 2010.
المعارض الجماعية المحلية
– شارك فى الحركة الفنية التشكيلية منذ 1962 ومعظم المعارض العامة والقومية بمصر فى فنون الرسم والنحت والتصوير الضوئى والزيتى والأعمال المركبة وكذلك معارض الفن المصرى الحديث بدول العالم.
– شارك فى معارض صالون نادى الكاميرا للتصوير الضوئى منذ عام 1989.
– معرض ( القطع الصغيرة ) صالون أتيلييه الإسكندرية والقاهرة.
– معارض الفنانين المتفرغين وغيرها من المعارض الجماعية.
– المعرض القومى للفنون التشكيلية الدورة (26) 1999، الدورة (27) 2001.
– صالون الاعمال الفنية الصغيرة السادس 2003.
– المعرض القومى للفنون التشكيلية الدورة ( 28 ) 2003.
– الصالون السنوى السادس عشر بعنوان ( لمحات ضوئية 4 × 1) بأتيليه الإسكندرية 2004.
– معرض الرسوم الصحفية الدورة الأولى بقصر الفنون مارس 2004.
– معرض نور الشكل الدورة الأولى بقصر الفنون نوفمبر 2004.
– صالون الأعمال الفنية الصغيرة السابع 2004.
– صالون النيل الخامس للتصوير الضوئى 2004.
– معرض اللقاء الأول للتصوير الضوئى (لقاء) بنادى الكاميرا بأتيليه الإسكندرية 2005.
– الصالون السنوى السابع عشر ( ترنيمات ضوئية ) بنادى الكاميرا ـ أتيلييه الإسكندرية 2005.
– صالون النحت الأول للخامات النبيلة بقصر الفنون 2005 ( دعوة خاصة ).
– معرض نور الشكل الدورة الثانية بقصر الفنون أكتوبر 2005.
– المعرض القومى للفنون التشكيلية الدورة ( 29 ) 2005.
– صالون القطع الصغيرة المستديرة بقاعة بورترية بوسط القاهرة 2006.
– معرض الموروث الشعبى بقاعة نهضة مصر بمركز محمود مختار 2006.
– معرض ( العروسة ) بمركز كرمة ابن هانىء بمتحف أحمد شوقى يناير 2007.
– مهرجان الإبداع التشكيلى الأول ( المعرض العام الدورة الثلاثون وسوق الفن التشكيلى الأول ) 2007.
– معرض ( الفن والعطاء ) بنادى روتارى العروبة 2007.
– صالون النيل السادس للتصوير الضوئى 2007.
– معرض بعنوان ( لقاء سكندرى ) بمركز محمود سعيد للمتاحف 2007.
– معرض ( ماذا يحدث الان ) بقصر الفنون 2007.
– معرض طائر بقاعة المعارض بمركز كرمة بن هانئ الثقافى متحف احمد شوقى يناير 2008.
– مهرجان الاسكتشات واللوحات الصغيرة بقاعة شاديكور بمصر الجديدة 2008.
– مهرجان الإبداع التشكيلى الثانى ( المعرض العام الدورة الواحد و الثلاثون) 2008.
– معرض المعارض للاقتناء بمتحف الفنون الجميلة بالاسكندرية مايو 2008.
– صالون جاليرى الدورة الثانية بقاعة آتيلية الإسكندرية -و قاعة أكسترا – وقاعة جوجان مايو 2008.
– معرض `تواصل الاجيال` المصاحب لاحتفالية الاخوين سيف وأدهم وانلى فبراير 2009.
– معرض البورتريه الشخصى بقاعة المعارض بمركز كرمة ابن هانىء الثقافى بمتحف أحمد شوقى يناير 2009.
– مهرجان الإبداع التشكيلى الثالث ( المعرض العام الدورة الثانية والثلاثون ) 2009.
– معرض ( 50 × 70 ) بقاعة جوجان بالزمالك يونيو 2009.
– معرض ( رمضانيات ) بقاعة جوجان بالزمالك – سبتمبر 2009.
– معرض ( اللقاء الرابع للتصوير الضوئى ) بأتيليه الأسكندرية – يونيه 2009.
– معرض بجاليرى إكسترا بالزمالك سبتمبر 2009.
– معرض فنانو الإسكندرية ( ماذا بعد ) الموازى لبينالى الإسكندرية الخامس والعشرون لدول البحر المتوسط 2009.
– معرض فنانى الإسكندرية بقاعة ( إيزيس ) بمركز محمود مختار الثقافى – متحف محمود مختار أبريل 2010.
– معرض المعارض للاقتناء بمتحف العريش القومى للآثار بالعريش أبريل 2010.
– الملتقى الخامس لمعرض الفنان المقيم بقاعة المعارض بمركز المؤتمرات بمكتبة الإسكندرية ضمن فعاليات مهرجان الصيف الدولى التاسع بعنوان (الحنين إلى الماضى ) يوليو 2010.
المعارض الجماعية الدولية
– شارك فى مهرجان الفيلم للهواة بتونس 1975.
– معرض فنانى الإسكندرية فى أسبانيا 1978.
– معارض الفن المصرى المعاصر فى ألمانيا 1983 ـ اليونان 1987 ـ المكسيك 1988 ـ ايطاليا 1991 ـ تونس 1993 ـ فرنسا 1994 ـ سوريا 1997 ـ بلغاريا 1997 ـ اوزبيكدان 1999 ـ لبنان 1999 ـ اسبانيا 1999
– شارك فى بينالى ساوباولو 1990 – بينالى هافانا 1992.
– مهرجان (المتوهجون) بمدينة نانت الفرنسية قاعة (دراك) فرنسا 1994.
– مهرجان بغداد الدولى 1988.
– معرض نوما الدولى اليابان 1994
– صالون طوكيو الدولى للتصوير الضوئى 1994.
– بينالى الإسكندرية الثامن عشر لدول البحر المتوسط 1994.
– ملتقى الحضارات فى المانيا 1995.
– معرض الاسبوع الثقافى المصرى بالشارقة، الامارات العربية المتحدة 2000.
– بينالى القاهرة الدولى الثامن 2001.
– سمبوزيوم أسوان الدولى 2000 ـ 2001.
– معرض الفن المصرى المعاصر بالخرطوم – السودان 2005.
– بينالى خيال الكتاب الدولى الثانى بمكتبة الإسكندرية 2005.
– معرض ورشة العمل الثالثة فى التصوير الفوتوغرافى لدول البحر المتوسط بقاعات أتيليه الإسكندرية أبريل 2008.
– المشاركة فى احتفالات اولمبياد بكين – الصين سبتمبر 2008.
– سمبوزيوم إهدان الدولى – لبنان 2009.
– معرض للفنون التشكيلية ضمن إحتفالية الفرانكفونية بنيودلهى – الهند مارس 2010.
الزيارات الفنية
– منذ عام 1970 وهو يقوم بزيارات لدول العالم المختلفة على نفقته الخاصة ومعظمها من خلال اقامة معارضه ( ليبيا – الجزائر – سوريا – العراق – السعودية – الكويت – دبى – اليونان – فرنسا – ايطاليا – المانيا – هولندا – بلجيكا )
– سافر مرشحاً من الدولة قوميسيراً فى دولة الكويت 1987
– سافر مرشحاً من الدولة لانجاز بوابة باسم مصر فى مدينة بارى الايطالية عام 1997
البعثات و المنح
– حصل على منحة تفرغ من الدولة من عام 1996 الى عام 2003.
المهام الفنية التى كلف بها و الاسهامات العامة
– فى عام 1969 كون ( جماعة التحول ).
– يشرف على نادى الكاميرا بأتيلييه الإسكندرية.
– ضيف شرف الصالون السادس للتصوير الضوئى 1994 ( بورترية ) احد أعضاء اللجنة المنظمة لمعرض النيل الثانى والثالث للتصوير الضوئى.
– كلف عام 1994 بتولى الإدارة فى متحف الفنون الجميلة بالاسكندرية لتجديد وتطوير المتحف وإحياء بينالى الإسكندرية فى دورته الثامنة عشر لدول حوض البحر الأبيض المتوسط كأمين عام البينالى.
– شارك خارج التحكيم ورئيس لجنة الاختيار والتحكيم فى صالون الشباب الدورة السابعة 1995.
– معظم اسهاماتى فى الحركة الفنية بجهوده الخاصة فى تشجيع ودعم الفنانين الشباب ورعاية الفنانين الرواد وتوثيق أعمالهم واقامة وتنظيم المعارض للفنانين بالقاهرة والإسكندرية وإعداد من الكتالوجات وافتتاح العديد من المعارض واقامة العديد من الندوات والمحاضرات وعروض السلايت وغير ذلك.
– عضو استشارى فى لجنة الاقتناء بمكتبة الإسكندرية.
– عضو فى اللجنة العليا للسيرة الذاتية للفنانين التشكيليين بترشيح من رئيس قطاع الفنون التشكيلية.
– أختير قوميسيراً عاماً لبينالى الإسكندرية الثالث والعشرون وأعد إحتفالية رسمية وشعبية بمناسبة اليوبيل الذهبى للبينالى.
المؤلفات و الأنشطة الثقافية
– أصدر عدداً من الكتب فى القصة القصيرة والسنياريو والشعر والدراسات الفنية والنقدية والتوثيقية : ( كلاميات 1966 – الاشياء 1987 – الصمت 1982 – اشكال هندسية 1987 – عالم داوستاشى 1992 – بينالى الإسكندرية 1994 – احتفالية الروح ( سعيد العدوى ) 1996 – محمود سعيد 1997 – عفت ناجى ( قوة السحر ) 1995 – المجلد الكبير الوثائقى عن محمود سعيد 1999 ـ حلاوة الروح 2001 ـ منمنمات 2002 ) – أخرج العديد من الافلام السينمائية القصيرة و الفيديو اخرها فيلم الريشة والقلم مع افتتاح مكتبة الإسكندرية 2001.
– شارك فى إصدار العديد من المجلات الثقافية وعدداً تجريبياً من مجلة الفنون التشكيلية.
– أشرف على مطبوعات أقلام الصحوة بالإسكندرية ، مجلة الانسان والتطور بالقاهرة.
– أصدر سلسلة مطبوعات باسم كتالوج 77 كما أصدر كتاباً تذكارياً باسم (عالم داوستاشى ) 1993.
– يكتب فى معظم المجلات والجرائد المصرية والعربية مثل :
مجلة ابداع ـ الهلال ـ سطور ـ شموع ـ القاهرة ـ العربى الكويتية.
– نفذ مجموعة من الأفلام السينمائية الملونة فوق شريط الفيلم الخام أو السابق تصويره بالإضافات الخطية واللونية وبالكشط والخربشة.
– له محاولات فى كتابة السيناريو والقصة القصيرة والشعر والنقد.
– أخرج افلاما سينمائية توثيقية وبالفيديو وشارك ببعضها فى مهرجانات سينمائية للشباب ولكتب السيناريو السينمائى والمسرحى.
الجوائز المحلية
– أول جائزة محلية كانت الجائزة الأولى فى التصوير الزيتى عن لوحة ( فى انتظار الفرج ) بمعرض الفنون التشكيلية للاتحاد العام لطلاب الجمهورية بالإسكندرية عام 1962.
– جائزة التفوق الفنى والاجتماعى من وزارة التربية 1962
– من اهم الجوائز المحلية :
– جائزة مختار 1984.
– جائزة مسابقة النيل 1989.
– جائزة بيكاسو وميرو من المركز الثقافى الاسبانى 1980.
– جائزة اللوحة الصغيرة 1997 – 2000.
– جائزة كوداك 1987 فى التصوير الضوئى ( بمناسبة مرور 75 عاما لها فى مصر ).
الجوائز الدولية
– جائزة راديو فرنسا فى تصميم إعلان عن أفريقيا 1988.
– جائزة لجنة التحكيم عن بينالى الإسكندرية الثامن عشر 1994.
– جائزة عن ( رسوم الأطفال باليابان 1993 ) فى التصوير الضوئى من اليابان 1994.
مقتنيات خاصة
– لدى الافراد فى بعض الدول ( مصر – ليبيا – السعودية – لبنان – الكويت – اليونان – السودان – إيطاليا – فرنسا – الولايات المتحدة الأمريكية – المانيا ).
مقتنيات رسمية
– متحف الفن المصرى الحديث بالقاهرة والإسكندرية.
– وزارة الثقافة.
– متحف كلية الفنون الجميلة – جامعة الإسكندرية.
– متحف كلية الفنون الجميلة – جامعة المنيا.
ـ دار الاوبرا المصرية.
ـ قاعة المؤتمرات الدولية.
لأعمال الفنية الهامة فى حياة الفنان
– أهم المعارض الخاصة ( معرض الكف 1974 ) لانه يمثل بداية عالم الفنان الذى عرف به بعد ذلك
– معرض السهم 1976 وخروج المستدير 1977 واشلاء زمن بلا عقارب 1991 وهرم الزمن الراهن 1995.
– اخيراً مجموعات ديوان خيالات فنجان القهوة ( 1996 ـ 2000 ).
– آخر الأعمال الهامة سفينة الأسرار نحت جرانيت بميدان أسوان سمبوزيوم النحت 2000 ـ وجوه بازلت من العالم القديم 2001.
– المعرض الأول الخاص للفنان عام 1962 بالإسكندرية وكان حافزا له لدخول كلية الفنون مكتبة الإسكندرية.
المؤثرات التى انعكست على الفنان فكرياً و فنياً
-عصمت داوستاشى فنان شامل ، يمارس النحت والتصوير الضوئى والرسم والعمل الفنى المركب ويستلهم الرموز الشعبية ويتميز أسلوبه بطابع خاص به ستأثرا شكلا بملامح البيئة المصرية الشعبية والتراثيا ومضمونا بالانسان فى كل مكان.
رأى الفنان :
– انحصرت رؤيتى فى تراث بلدى الحضارى والشعبى واستلهمت الفنون التشكيلية بكل أبعادها بصرية وحركية وسمعية وصوتية واصبح العمل الفنى عندى عملاً شاملاً بخامات مختلفة وأفكار محورها الإنسان المصرى فى زمننا الحاضر معبراً عن معاناته وأحلامه وطموحاته بتقنيات حديثة.

المزيد من الويكيبيديا:
عصمت داوستاشي فنان تشكيلي مصري.
ولد الفنان عصمت داوستاشي بين حي بحري وحي الأنفوشي بجوار جامع المرسي أبو العباس ييوم 14 مارس 1943
تخرج من كلية الفنون الجميلة عام 1967 (تخصص نحت)
بدأ فنه بعمل تشكيلات تجريدية مستفيدا من خبرته في الفوتوغرافيا ومستخدما الكولاج (القص واللصق) ثم واصل الرسم لفترة ليعود بعد ذلك بأسلوب جديد ويغير اسمه من عصمت عبد الحليم الي عصمت داوستاشي واطلق علي نفسه اسم المستنير دادا (لوحاته اخذت شكل سيريالي يميل الي الدادية)مشحونة بالرمز والعناصر والالوان القوية.
أقام أول معرض له في الرسم والتصوير الزيتي عام 1962، -قبل أن يدرس فن النحت بكلية الفنون الجميلة بالإسكندرية –
عمل دواستاشي 4 سنوات في ليبيا حتى 1972 في الإخراج والرسم الصحفي، وأقام أحد معارضه في بنغازي، ثم عمل في التلفزيون المصري مخرجا مساعدا في البرامج الثقافية، ثم عمل من نوفمبر 73 بوزارة الثقافة مشرفا على المعارض بالمراقبة العامة للفنون الجميلة بالإسكندرية (بمتحف محمود سعيد).
لداوستاشي محاولات في كتابة السيناريو (الصمت 1982)، والقصة القصيرة (أشكال هندسية 1986)، والشعر (كلاميات 1966) والنقد، كما نفذ مجموعة من الأفلام السينمائية الملونة فوق شريط الفيلم الخام أو السابق تصويره بالإضافات الخطية واللونية والخربشة، وشارك في مهرجان الفيلم للهواة بتونس عام 1975.مارس]] 1943، حيث ولد لإحدى العائلات المسلمة التي نزحت من جزيرة كريت بعد تعرضها لاضطهاد
اتخذت لوحات داوستاشي في الأعمال الأخيرة إلى نوع من التصوف الديني، ودواستاشي كثير التغير والتحول، يهوى جمع الأشياء القديمة واستخدامها في تشكيلاته المجسمة التي دائما ما تتضمن سخرية وانتقادا مريرا للعديد من المظاهر الاجتماعية. تطيح لوحات دواستاشي بالقوالب والأنماط بحثا عن خصوصيته الذاتية وهويته المتراوحة بين الملحمة الشعبية والسيرة القديمة، وما وراء الغيب الذي يشكل المعرفة اليقينية.
اصدر سلسلة مطبوعات باسم كتالوج 77 وفي عام 1993 اصدر كتاب تذكاري باسم عالم داوستاشي بمناسبة بلوغه ال50 عاما.
شارك داوستاشي في العديد من المهرجانات، وأقام أكثر من 61 معرضا منذ 1962، كما شارك في معظم المعارض الجماعية، وتقتني بعض أعماله وزارة الثقافة ومتحف كلية الفنون الجميلة ومتحف الفن المصري الحديث بالقاهرة، وحصل على العديد من الجوائز، وكانت الأولى عام 1962 في معرض اتحاد طلاب الإسكندرية عن لوحة تصوير زيتي بعنوان “في انتظار الفرج” وحصلت على المركز الأول، كما حصل على مجموعة جوائز، منها: جائزة بيكاسو ميرو من المركز الثقافي الأسباني وجائزة راديو فرنسا الدولي بباريس عن تصميم إعلان “إفريقيا 1988”.