الرئيسية | أرشيف | الفنان الصادق عجينه

الفنان الصادق عجينه

كلية الفنون الجميلة والتطبيقية – قسم تصميم وطباعة المنسوجات بدرجة الشرف الأولى. 1991م.

عمل مصمماً بشركة النيل الأزرق للمنسوجات، نفذ خلالها العديد من تصاميم الثوب السوداني وبعض التصاميم الأفريقية في الكاميرون ونيجيريا 1991م
نال دبلوم في استخدام الطباعة بالشاشة الحريرية – مصر -1993م.
عمل مصمماً جرافيكياً بشركة النافذة لخدمات الكمبيوتر بالخرطوم 1995م – 1997م.
عمل مصمماً جرافيكياً في عدد من شركات التصميم في المملكة العربة السعودية 1997 – 2000م.
كان عضو مؤسس لمجموعة نوباتيا التشكيلية بالرياض عاصمة المملكة العربية السعودية.
عضو اتحاد التشكيلين السودانيين.
عضو مؤسس لبيت التشكيلين السودانيين بمدينة الرياض.
عضو الجمعية التشكيلية السودانية.
له العديد من المعارض الفردية والجماعية خارج السودان وداخله.
شارك في معرض الجمعية التشكيلية السودانية في أغسطس في مصر والذي كان تحت رعاية وزارة الثقافة المصرية 2008
له العديد من اللوحات والمقتنيات الفنية في مواقع مهمة في المملكة العربية السعودية و كندا وألمانيا والسويد وبلجيكا وفرنسا وجنوب أفريقيا ولبنان والإمارات.
له العديد من اللوحات الجدارية في مجموعة فنادق هوليدي ان بالمملكة العربية السعودية.
آخر أعماله ثلاث جداريات بنادي الدبلوماسي بالخرطوم.
قال عنه البروفيسور حسين جمعان: “هذه روح الخط الذي يومئ بالرحابة والنسق. تكوينات عجينة الرقيقة تهوم في فضاء وتنعم بلطافة الملامس والإيقاع. هي رقة الخطوط ونجوى العتمة والضياء. تخلق هذا العالم من عوالم الفنان الرقيق الذي يعش المسافات ويتأمل تكوين الأشياء والخلائق. عجينة فنان يعرف متى يبدأ ومتى يتوقف يساوم البياض الذي أمامه. فيخلق عوالمه المليئة بالدهشة والربكة تسمو النفس لرحاب آفاق الفنان الذي يذكر الجمال.
كرم من قبل التشكيلين العرب إبان مشاركتهم في الخرطوم عاصمة الثقافة العربية 2005م.

الجزيرة أبا وأحلام (الصادق عجينة)
12 اكتوبر 2013 – 21:10
صلاح خاطر
الجزيرة أبا تقع داخل ولاية النيل الأبيض وكما هو معلوم فهي المدينة التاريخية وهي يوتبيا الامام المهدي القائد الملهم في ذلك الزمان. وهي تبعد عن ولاية الخرطوم بمسافة 280 كيلو متراً ويبلغ طولها 33 ميلاً وعرضها 4 اميال وتعتبر من اكبر الجزر السودانية من حيث المساحة يحفها النيل من كل صوب اسفرت الدراسات الأثرية والتاريخية الحديثة التي تمت بالجزيرة عن وجود مستوطنات ترجع إلى فترة العصر الحجري حوالي 500 عام ق.م والتي تمثلت في الانتشار الكثيف لقطع الفخار والأدوات الحجرية في منطقة (مرسى البنطون بطيبة) في الجزء الجنوبي للجزيرة ومنطقة (حجر عسلاية) كما وجدت مخلفات أخرى تعود الى فترة حضارة مروي 850 ق.م 350م في كل من (الحلة الجديدة – وحلة القرقور- والتمرين وترعة ود الرداع).
الصادق عجينة الفنان، يحلم وشتان ما بين حلم وحلم وهو يستطيع أن يلون أحلامه ويجسدها في لوحاته يبرزها كما الحقيقة وهو مبدع في ذلك أن أحلامه مشاريع تنموية في حد ذاتها. وكان اهتمامي بها من هذا المنطلق، وهي رؤى لمشاريع ضخمة ومتكاملة تصب في خانة الاقتصاد القومي والمحلي عبارة عن حزمة من الأفكار تتاج إلى التطبيق حتى يستفيد منها الجميع والفنان هو مشروع ثقافي واجتماعي وقومي، وله قدرات تخطيطية لا يستسلم عندما تضيق الإمكانيات دائماً يخرج بالفكرة الى فضائه العريض واللامحدود في خياله يصنع المستقبل، وهو أنيس الفرشاة واللون وهو لا يرهن قراره ولا يركن إلى الاحباط.
قرر فجأة الارتحال إلى قريته (الحلة الجديدة) داخل ولاية الجزيرة أبا قرية غارقة في الوداعة والسحر والجمال هرب من الضجيج من شقته في (شارع الستين) إلى دارهم العامرة هنك حيث السكون والطبيعة الخلاقة أحسب أنها استراحة محارب.
إنه يريد إنتاج الجزيرة أبا في قالب تاريخي لكي تصبح مدينة عظيمة ومتحف كبير، وله تصوره الفني بهذا، بدأ بمدخل الجزيرة (الجاسر) ومشروع البوابة التاريخية، البوابة التي تتجسد فيها الملاحم والبطولات والتراث في شكل جداريات وهذه البوابة التي وجدتها في مرسم الفنان الصادق عجينة تمثل، اضافة جمالية حقيقية إلى الجزيرة لأنه حشد كل أفكاره وصورها بتقنيات فنية عالية فهي مشروع جدير بالتطبيق وله تصور كال للمشروع وحدد الخامات التي يستخدمها ولكن المشروع يحتاج إلى إمكانيات مالية كبيرة، وندلف معه إلى داخل الجزيرة في سياحة فنية تاريخية إلى، حيث (سرايا الإمام عبد الرحمن المهدي) وهذه التحفة المعمارية الجميلة وهي الآن إحدى كليات جامعة الإمام المهدي الشريعة والقانون، تحتاج إلى إعادة ترميم ولمسات فنية تاريخية كما أنه يقترح بأن يخصص مكان داخل (السرايا) ليصبح متحفاً تاريخياً وتجمع فيه القطع الاثرية بالجزيرة وكل مناطق الأنصار وهذه المقتنيات التي بحوزتهم لو جمعت لأصبح عندنا متحف ضخم للتراث والتاريخ.
وخصوصاً من القطع الحربية والمعدات والأسلحة البيضاء والأواني المستخدمة حينها، كما يبحث عجينة عن ترميم وتسوير (الغار) وهي منطقة خاصة كان يتعبد فيها الإمام المهدي كما يوجد بالميناء الغربي للجزيرة قطع لبواخر حربية قديمة تعود إلى عهد الإنجليز وتعتبر من الجواذب السياحية التاريخية ورافداً تنموياً بالمنطقة واقتصادي وتصبح قبلة للسياح والدارسين في مجال الآثار هذا من ناحية ودعماً للسياحة بالولاية.
من هو (الصادق عجينة) هو الفنان التشكيلي العالمي الكبير تخرج في كلية الفنون الجميلة في العام 1993 جامعة السودان عمل مصمماً لعدة شركات داخل وخارج السودان كما نال الدبلوم العالي في استخدام الطباعة على الشاشات الحريرية من مصر، وهو عضو اتحاد الفنانين التشكيليين بالسودان وهو مؤسس مجموعة نوباتيا التشكيلية بالرياض (المملكة العربية السعودية) شارك في العديد من المعارض الفردية داخل السودان وخارجه، له العديد من المقتنيات الفنية في مواقع مهمة بالمملكة العربية السعودية وبعض الدول الأخرى منها على سبيل المثال لا الحصر لوحة جدارية بالديوان الملكي بقاعة اجتماعات دول مجلس التعاون الخليجي 16 متر مربع له العديد من اللوحات الجدارية لمجموعة فنادق (الهوليداي بان) بالمانيا، السويد، بلجيكا، فرنسا، جنوب افريقيا، لبنان، والإمارات العربية المتحدة. آخر أعماله بالسودان جداريات بالنادي الدبلوماسي السوداني بالخرطوم، كرم من قبل التشكيليين العرب إبان مشاركتهم في الخرطوم عاصمة للثقافة العربية عام 2005م.
وهذه قلادة شرف تلاقاها الفنان (عجينة) رسماً بالكلمات من البروفيسور حسين جمعان حين قال: هو روح الخط الذي يومئ بالرحابة والنسق، تكوينات عجينة الرقيقة تهوم في فضاء ينعم بلطافة الملمس والايقاع، هو رقة الخطوط ونجوى العتمة والضياء، يعشق المسافات ويتأمل تكوين الأشياء والخلائق (عجينة) فنان يعرف متى يبدأ ومتى يتوقف يساوم البياض الذي امامه فيخلق عوالمه المليئة بالدهشة ابتكاراً).
الآن يروج إلى حملة لترميم مدرسته القديمة وهي مدرسة (دار السلام الابتدائية) قديماً والأساس حديثاً، وهي ضربة البداية كما أطلب من كل أبناء الجزيرة أبا بداخل السودان وخارجه وخصوصاً الذين درسوا في دار السلام أن يلتفوا حول الفكرة بالدعم المادي السريع حتى يتمكن من القيام بدور الصيانة على الوجه الأكمل وقليل من رد الجميل.
بهذا أناشد قيادات ولاية النيل الأبيض في أعلى مستوياتها وعلى وجه الخصوص وزير الثقافة والتراث الاستفادة من إمكانيات هذا الفنان العالمي الرائع المبدع الصادق عجينة، وهو الآن بحوزتكم بالولاية.