الرئيسية | سوريا (صفحه 3)

سوريا

الفنان سهيل بدور

الفنان سهيل بدور…سوريا عضو اتحاد الفنانين التشكيليين العرب عضو شرف بالمركز العالمي للفن الاسيوي.امريكا عضو تجمع الفنانين المحترفين لشرق اسيا عضو جمعية الامارات للفنون التشكيليه “معارض جماعيه وفرديه” اكثر من 70 معرض فردي ومشترك في “سوريا.لبنان.الاردن.عمان.مصر.الجزائر.تونس.تركيا.اليونان.ايطاليا.فرنسا.اسبانيا.ايرلندا.استراليا.امريكا “الدعوات” جامعة كريتين.نبراسكا دعوة خاصه من المركز العالمي للفن الاسيوي امريكا دعوه من مركز …

أكمل القراءة »

الفنانة شلبية إبراهيم

زيد قطريب تطرح الفنانة شلبية إبراهيم من خلال معروضاتها في دار الفن بدمشق، تجربتها المعهودة في التعامل مع الخط واللون، إنما هذه المرة أكثر سحراً وتنويعاً وربما نضجاً أيضاً.. تلك التجربة التي وصفها زكريا تامر بأنها دائمة القدرة على الإدهاش، فهي تعطي تلك البهجة الفريدة التي لا يمنحها إلا الفن الحقيقي.

أكمل القراءة »

الفنان مروان قصاب باشي

بقلم وريشة : هانى الجيزاوي | بورتيريه لفناني البورتيريه يقول مروان قصاب باشي ....تتغير علاقتي بالألوان مع الزمن ...فالشمس تأتى من السواد و الأحمر ينير الباليته و لكنه يحطم اللوحة... و مرسمى فى برلين يلعب فيه الحمار وأرسم بوضع قطعة من الخيال فوق قطعة من القماش ...أما شمس باريس لها نور مختلف.سلسلة عن فن البورتيريه بعنوان "بورتيريه لفناني البورتيريه" بقلم و ريشة هانى الجيزاوي

أكمل القراءة »

الفنان أنس سلامه

أنس سلامة: كل قطعة هناك هي مخيم اليرموك بالفن والإبداع اختار الفنان السوري الدفاع عن حقه في وطن أجمل وحياة كريمة بعيدا عن القمع الوحشي الذي يخوضه النظام الحاكم ضد شعب طامح إلى الحرية. العرب علاء الدين العالم قهوة في صباح الفنان ومسائه  بين مخيم اليرموك بدمشق وأوسلو في النرويج، …

أكمل القراءة »

الفنان حمد الحناوي

حمد الحناوي البشر يشبهون الأشياء التي يستعملونها!اتقن التصوير وعمل رسام بورتريهات عل نواصي الشوارع دبي ' القدس العربي ' من فادي عزام:قادم من ذاكرة بصرية غنية بالبساطة، كل شيء مرتب وفق عبث وفوضى ما، براميل مازوت، حجارة سوداء، أفق ممتد يرتطم بغروب فقير أو شروق سريع، بيئة تنطبع فيها الصور في الذاكرة لتمارس معرفتها على المدموغين فيها، بساطة متحركة بتثاقل مذهل، الأشياء تبقى في الجنوب السوري ثابتة تتعتق تتقشر تنمو عليها حيوات جديدة ف

أكمل القراءة »

الفنان نصر ورور

يطأ نصر ورور على درب مهَّد له هو نفسه حين رأى أن يلتزم بملء كيانه قضيّةً بانت له مذ كان يرنو إلى فن يحقق شمولاً في كليَّةِ الفكرة والطرح وجلاء المعنى. وكأن نصراً عرف أن مسيرة ذلك الدرب تحتاج إلى معرفة أبجدية حاذقة، مقروءة باللغة التي عرفها الشعر والموسيقى، لغة العمارة بتجريدها و الموسيقى بإيقاعاتها وتلوّناتها والشعر بمدلولاته الرمزية والتصوفية.

أكمل القراءة »