الرئيسية | فنون جميله | على التشكيليين العرب أن يفرقوا بين مخاض المحيض ومخاض الولادة

على التشكيليين العرب أن يفرقوا بين مخاض المحيض ومخاض الولادة

تونس عينة بين المغاربة يحصل بها باطل وبالبلاد العربية الأخرى درجات…، مساس بـ…جميلها وتاريخها التشكيلي الذي وصل بالمقارنة نسبيا مع الشرق والغرب إلى تجارب تشكيلية محترمة، الثورية لعلي عيسى .. والريادة في فنون الحرف وسانفونيات الخط الرائد الكبير نجا المهداوي…

في الزربية المرحوم علي اطرابلسي..في التشخيص المشهدي زبير التركي والمرحوم عبد العزيز القرجي و للتجريد الشيخ الهادي التركي… مراجع ومشارب مختلفة تقنيا لكن
الملاحظ بقوة، تونسية الزبير وعروبية نجا وعفوية القرجي…تلألأت بهم وبمجموعة أسماء أخرى لن أعرفها عن قرب المدرسة التونسية ناهيك على القوة الإبداعية في الخزفيات…هذا الفن العريق عراقة تونس…لن يأخذ حقه الإعلامي والنقدي ما يعطيه مكانته التي عرفته بها ولا مكانة الخزاف كما عرفنا باقي المبدعين في التخصصات الإبداعية الأخرى…يأتي جيل فوزية الهيشري وحمادي بن ساعد، الفنان كريم المحرسي وسامي بن عامر، علي البتروني، وخليل قويعة وسبقهم بو صندل البنزتي رائد اللون الأزرق ..من النحاتين الهاشمي مرزوق وإبراهيم القسنطيني كلها على بعضها البعض شرارة في محيط كان بها من الممكن أن يكون… ،لكن أصبح …بلل، إضرام النار فيه ليتوهج من المستحيلات لو لم يكن لبعض الطفيليات رادع وإعادة النظر جذريا لهيبة الفن والفنانين…بعيدا عن الألقاب والشهائد التي لا تمثل الا نفسها كورق وحبر على ورق.

من الصحافيين ومعدين البرامج والمشرفين على المجلات باسم الفن من أصبح تاجرا وصانع فنانين…عجزت على صنعهم وتكوينهم المدارس…وبقدرة قادر يصنعهم إعلام مدفوع الأجر ومحسوبيات ووساطات مخجلة…من الفنانين من احترف الكتابة يهش بها على غنمه وبالقلم يفرض نفسه ناقدا وبالتلي يصبح على أعناق الفنانين الحقيقيين تشكيليا كتحصيل حاصل وفنان…، مهازل وقفت عليها البارحة…أما بعد عشر سنوات انقطاع عنها…والفضل يرجع في رجوعي لمتابعة الأحداث التشكيلية هناك الشبكة العنكبوتية ( النات)… أصبح الفايس بوك والمواقع الشخصية متوفرة كفتنا شر الخسائر والترحال…وأصبحنا بها خيمة واحدة على اطلاع بما يحدث ويتحرك تقريبا بالدقيقة…
لاحظت أن الفنان هناك رغم توفر هامش الحرية وسعة حظوظ النشر والتعريف بأعمالهم هذه الأعمال الواعدة والواعدة جدا أحيانا…إلا أني صدمت بعد مدة بأن مافيا الفن التشكيلي بقت مهيمنة بأدوات مستعارة وخلفيات طبقية، ولما لا أسرية…كلها تصنع فنانين…ومن الفن سبيلا ، نرضى به على هذا ونغضب على ذاك…أحسن الشباب والمستوايات يلهث بالشوارع وراء رغيف ..( وراء إلي يسوى و إلي ما يسواش). سائح تعود على اقتناء العمل الفني الحقيقي التمثيلي بثمن لا يتعدى ثمن بطاقات بريدية معدودة…وتجد أعمال لـ…ثقل وزنها.. ، قرف مشهدها.. بمؤسسات رسمية ثقافية وغيرها…من توقيع صديق …ابن فلان ..دارس بـ … كتب عنه علان…ونشرت له… بأجور مضاعفة مدفوعة…

مصدق حسين مصدق حسين

تشكيليون ، نقاد وصحافة على مائدة كحولية و…مدفوعة الأجر، احتفالا بمشروع تنصيب فنان…ابن أو بنت… على رقاب الفنانين…وجدوا من المشجعين رهن أدنى إشارة منهم مثل..
أقلام تحت الطلب… خريجة جامعات داخلية أو أجنبية معظمها طفيلي إلا ما رحم ربك حشيشة طالبة معيشة، هي الأخرى طالبة تسلق سريع بغث ما لديهم باسم التهديم والتجديد يصنعون لأنفسهم ولضعفاء أبناء أرباب المال والجاه ومن يدفع.. أسماء…
أما اسم تونس على عرض الحائط يضرب ويهشم…تونس التي شاركت في بناء شمال إفريقيا علميا وفكريا ووصل صيتها كبار ملوك الغرب يوم كانت رائدة الفنون الزجاجية ولكم أن تسألوا أخي وأستاذي نجا المهداوي(مازال حيا يرزق نتمنى له الصحة ودوام العافية) …متى نتجاوز الطبقية والاحتكام للدينار وللنفاق والكذب… والتحايل على سمعة وطن
من يمدح العروس القبيحة… غير أمها…؟ متى نترك الناس عالميا تمدح العروس ؟

يقول أحد النماذج الذي اختار نفسه ليكون عينة وأثار كل هذا الحديث (الفنان…) مصدق حسين*:
(…لكن انا مع فكرة تحطيم السائد … حتى اني اعتقد بضرورة تحطيم السائد في لحضات تاريخية محددة ، ما نفع الذوق السائد في مجتمعاتنا،الاستفزاز ضروري لطرح تلك الاسئلة العميقة.)

جميل…على أي سائد يتحدث ..؟ أيعقل تحطيم السائد وبهذه السهولة مثل سهولة حديثه؟ ماذا يقصد بالسائد؟ أليس هو بعينه جزء من السائد وأحد ثماره؟
لا علينا، نساير حديثه برجوعنا لعمله الذي عرض ودعينا من طرفه مشكورا لنقول كلمة بهتان ونفاق أو نسكت…لماذا؟ لأنه صاحب قلم وبإمكانه أن يفصل في الأمور على الطريقة العربية… المختلفة من قطر لآخر.
يتكلم المسكين بأشياء نظرية من بنات أذنه لا علاقة لها نهائيا بالواقع وما هو عليه من السائد الذي يقول بهدمه ونتتبع كيف هدم السائد في بناء لوحاته…بتركيبة لصق مبتذلة يريد لها قراءة وتشجيع..أخد من السائد1- عملية سلخ الورق التي هي من عمر حمادي بن ساعد ومعروف بها فنانا متكاملا محترما… 2- سائد الإطارات التي أطر بها …3- أحمر وأبيض الاطارت علم تونس….

ماذا هدمت( يا صادق السيد حسين مصدق) من هذا السائد الذي وظفته حافز قبح ووحدة قياس لها؟ انقلب السحر على الساحر وأطاح بك السائد وهدمك بدل تهديمه..

أنصحك بالتحفظ قليلا

مصدق حسين مصدق حسين

بوكرش محمد/ 3/9/2010
تاريخ : الجمعة 03-09-2010 05:48 مساء
هل الفنان التونسي حسين مصدق صادق بين تهديم وسخرية…؟
http://boukerchmohamed.unblog.fr/2010/09/02/15-205/#comment-9842
التوقيع: بوكرش محمد الجزائري BOUKERCH MOHAMED ALGERIA