الرئيسية | أرشيف | الفنان عادل ثابت

الفنان عادل ثابت

– هو عاشق للحرية والتنقل من مكان لأخر .. لا يعوقه حاجز ولا تمنعه جدران أو أسوار .. فأعماله تحط هنا وتتوقف هناك .. لكن يظل ارتباطه الأول وحبه الأكبر لأرض محافظة أسيوط التى شهدت ميلاده الأول .. وعاش وتعايش فيها بين أهلها وسكانها الطيبين .

– لكنه اليوم يقترب ويتعمق أكثر فى المكان وبين أعماق الأنسان .. ويقلب بجرأة صفحات من سجل ذكرياته وحاضرة وأيامه وهو سر اختيار فناننا الناقد ` عادل ثابت` `فى عمق الأمكنة ` عنوانا لاحدث معارضه المقامة حاليا بقاعة `الكحيلة`.
– يستعرض فيه الفنان 35 لوحة زيتية من أحدث إبداعاته.. تعد امتدادا لاستخدامه لتقنيه جديدة استعان فيها بالعجائن كأرضيات تحضيرية لسطوح أعماله.. أضفت سحرا وثراء على إبداعاته وأكسبتها قيما وملامس وأبعادا جمالية جديدة تعزف على أوتار المتناقضات.. ساعد على تأكيدها استخدامه لباليته لونية متفائلة تفيض بهجة وإشراقا بفعل تأثير ضوء أشعة الشمس سواء أوج توهجها أو عند غروبها أو شروقها .
– تنقلت ريشة ثابت `بين الأسواق والأعراس وانتقلت العادات والتقاليد وتوقفت فى الريف والحضر وتجولت على ضفاف النيل الخالد وعبرت ببساطة وتلقائية عن الصيادين أو البائعين الحائلين وعازفى الموسيقى سواء على آلة الربابة أو العود والكمان .. فكلها فى النهاية مشاهد تتواصل وتتداخل لترسم صورة صادقة لطبيعة وعراقة الأنسان وعمق وعظمة المكان .
-هذا الثراء الفكرى والتقنى صاحبة أيضا تنوع فى الأسلوب والمعالجة والتناول.. فكل عمل يمثل حالة بذاتها فأحيانا نراه يتجه للتعبيرية وأخرى للتكعيبية أو التشخيصية وغيره.. لكنها فى النهاية تمثل نبض المكان والأنسان وأصالة وتباين المشاعر والمواقف.. ولكن يبقى عنده `عمق الأمكنة `هى البطل مهما مرت الأيام أو العصور أو تبدلت طبيعة البشر والشعوب .
ثريا درويش – الأخبار -2009

رسائل الحنين الملونة
– عادل ثابت، فنان هادئ الابداع، يتحسس خطواته برقة .. ومنذ عشرين عاما واكثر وهو يشارك فى الحركة التشكيلية كصحفى وناقد ومبدع بدارالهلال ..
– أرتفعت لدى الفنان درجات الحنو لما يرسمه، فالنخيل قريب الى الطيور ، هائما فى سماء الحب يتعانق ..يتمايل مسقطا ظله على ارض الانتماء : والالوان فيها كما الحلم.. أو هى رؤى يريد ان نحلم بها ..وفى بيوته التى تحتضن بعضها فى الجنوب تسمع صوت الحوار .. وتمشيات الطيبة وتجمعات السمر… بأداء يقترب من تحويل اللقطة الى رمز لما يحمله الفنان لهذه البيوت ومن فيها .

ابراهيم عبد الملاك – مجلة صباح الخير

تنويعات جديدة على الحان شعبية قديمة
-عادل ثابت اسرع فى البحث عن مخرج من هذه الدائرة المغلقة التى تكتس بثياب الفطرة الشعبية وتغمض البصر عن متغيراتها الجذرية ، فنراه فى لوحاته الاخيرة يخطو خطوة واسعة نحو اعادة صياغة معالم البيئة الريفية مثل العمارة الشعبية والنخيل يحس تلخيص للتفاصيل الزخرفية والمظاهر التطريبية ، ساعيا الى رؤى تجريدية متحررة من `القافية التشكيلية` والسذاجة المصطنعة وان احتفظ بالايقاع الغنائى المتكرر فى نوع من الهمس مع ان الوانه ساخنة قوية الحضور، وقد ساعده على ذلك استخدام اسلوب القص واللصق ( الكولاج) على سطح اللوحة .

عز الدين نجيب – جريدة صوت الكويت

عادل ثابت وحميمية التراث
– فى هذه الاعمال التى يتحرر فيها الفنان من قيود التشخيص ، ومعايييره الكلاسيكية الصارمة ، ويستلهم الاشكال الهندسية فى ابنية منفتحه ورصينه ، وتتجلى الروح الشاعرية التى ينبض بها قلب الفنان وعمق وجدانه، سواء فى الخطوط أو الألوان أو المساحات .
– وكما تتناغم الاشكال ـ الهندسية خاصة ـ فى سياق مبدع يتسم بالتوازن والتماسك والرسوخ، جاء نتيجة طبيعية لتطور جمالى، تتناغم أيضاً الألوان التى تتميز بها الحضارات المتتالية على أرض مصر : الفرعونية ، والقبطية والإسلامية .

نبيل فرج – جريدة الانوار

ونخيل عادل ثابت الراقصة
– وأعمال عادل ثابت يتمثل فيها شباب طاغ ، وحيوية بالغة ، حيث سيطر فيها على مفرداته الفنية، وكأنه يقول لرواد الفن التشكيلى : ` هنا على هذه الأرض ما يستحق الحياة `.. وبالطبع ما يستحق الرصد، الذى يخرج يوماً ما فى صورة `أعمال ابداعية ` تستحق المشاهدة . إن لم يكن الاعجاب .
– بإحساس عادل المرهف، وريشته، حسم الإشكالية ، وهذا الحسم ناتج ونابع من فهم عميق بضرورة إيصال كل ما هو جميل فى حياتنا فيثرى الوجدان، ويجمل العين .
– ولا أستطيع أن أخفى اعجابى بعادل ثابت الفنان التشكيلى، الذى سرق منى عادل ثابت الناقد الجاد .
– ألم أقل .. `ومن الفنانين التشكيليين من يتبعهم الغاوون من أمثالى`.

محمد هيكل – مجلة الثقافة الجديدة

عادل ثابت يعرض فى الكحيلة : فى عمق الأمكنة
– تجربته الجديدة لاقت استحسانا جيداً من محبى الفنون والنقاد والفنانين عبر 35 لوحة زيتية تتنوع أبعادها بين الصغير والمتوسط والكبير والتى استخدم فيها المعاجين ذات المستويات المتعددة كتحضير أساسى للوحاته مع إحداث بعض الزخارف الغائرة والبارزة فيها.. بالإضافة إلى التشهيرات التى تضفى على أعماله ثراء فنياُ ذا أبعاد كبيرة، ثم يرسم على هذه التحضيرات موضوعاته الشعبية المصرية التى اتخذها منهجاً لأعماله ويلونها بألوان براقة مبهجة كأنها تعكس أشعة الشمس المتوهجة أثناء غروبها أو شروقها .
– فقد اتخذ من معرضه الجديد عنوان `فى عمق الأمكنة `وهو يقصد أن يتوغل فى عمق الأماكن التى شاهدها وتعايش معها ثم يعاود التعبير عنها فى شكل جديد يضيف إلى اللوحة بعداً مختلفاً عن الأبعاد التقليدية.. والفنان عادل ثابت قد اعتمد فى معرضه هذا على موضوعات من الريف والحضر.. فهناك ` ليلة العرس ` و `الفرق الموسيقية الشعبية ` والمرأة التى تخطت الحواجز التقليدية واندمجت فى معترك الحياة ثم عبر عن صيادى السمك وعازفى الآلات الموسيقية كالعود والكمان والتشيللو وخلافه .
– ولم يفت فناننا أن ينظر بعمق إلى نواحى المجتمع المتعددة فرسم `البلياتشو` و ` كوكب الشرق أم كلثوم ` و`صانع الكنافة ` إلى آخر كل هذه العادات المصرية والمعتقدات الجميلة .
– ولاشك أن النظرة الفاحصة إلى أعمال هذا المعرض الذى أنتجه الفنان عادل ثابت خلال النصف الأول من عام 2009 يجد الملتقى أنه رغم تغير الموضوعات وتعددها فى أماكن مختلفة.. إلا أن هناك حالات مختلفة لكل لوحة.. فالحالة التى يرسم فيها لوحة عازف العود مثلاً تختلف عن الحالة التى يرسم فيها لوحة صياد السمك أو صانع الكنافة .. فكل لوحة لها مذاقها وحالتها.. وأن كانت ألوانه براقة ورسومه وتلخيصاته هى الرابط لمعرضه بالإضافة إلى تناوله لتلك الأماكن المتقاربة التى يضمها مجتمعنا .
-عادل ثابت.. فنان وصحفى وناقد فنى وعضو مؤسس بنقابة الفنانين التشكيليين.. وقد تخرج فى كلية التربية الفنية وبجانب هذا له أنشطة عامة متعددة فهو أمين عام شعبة التصوير بنقابة الفنانين التشكيليين من 1993-1996 وأمين الصندوق الجمعية المصرية لنقاد الفن التشكيلى بالقاهرة والأمين العام للجمعية الأهلية للفنون الجميلة وهو حاصل على الدبلوم والميدالية الذهبية من بينالى أنكو الدولى بإيطاليا ورئيس تحرير جريدة الحياة المصرية.. وأقام العديد من المعارض الشخصية والمشتركة بالقاهرة والإسكندرية وأمريكا وسويسرا وله مقتنيات عديدة بصندوق التنمية الثقافية ومتحف الفن المصرى الحديث ومكتبة الإسكندرية وجريدة الأهرام وقاعة المؤتمرات الكبرى بمدينة نصر بالإضافة إلى مقتنيات أخرى لدى الأفراد .
شيماء محمود – مجلة الكواكب -2009

عادل ثابت يعرض .. فى عمق الأمكنة .. فى الكحيلة
– الجديد للفنان عادل ثابت 35 لوحة زيتية تتنوع أبعادها بين الصغير والمتوسط والكبير، وفى تجربته الجديدة التى لاقت استحسانا جيدا من محبى الفنون والنقاد والفنانين والتى استخدم فيها العجائن ذات المستويات المتعددة كتحضير أساسى للوحاته مع إحدى بعض الزخارف الغائرة والبارزة فيها، والتهشيرات التى تضفى على أعماله ثراء فنيا ذا أبعاد كبيرة، ثم يرسم على هذه التحضيرات موضوعاته الشعبية المصرية التى اتخذها منهجا لأعماله ويلونها بألوان براقة مبهجة كأنها تعكس أشعة الشمس المتوهجة أثناء غروبها أو شروقها . اتخذ من معرضه الجديد عنوان `فى عمق الأمكنة ` وهو يقصد بأن يتوغل فى عمق الأماكن التى شاهدها وعاش وتعايش معها ثم يعاود التعبير عنها فى شكل جديد يضيف للوحة بعدا مختلفا عن الأبعاد التقليدية . والفنان عادل ثابت قد اعتمد فى معرضه هذا على موضوعات من الريف والحضر ، فهناك ` ليلة عرس` و `الفرق الموسيقية الشعبية `والمرأة التى تخطت الحواجز التقليدية واندمجت فى معترك الحياة حتى الغناء والموسيقى منها، ثم عبر الفنان عن صيادى السمك وعازفى الآلات الموسيقية كالعود والمكان والكونترباص والتشبللو وخلافه . ولم يفت الفنان أن ينظر بعمق إلى نواحى المجتمع المتعددة فرسم ` البلياتشو ` و ` كوكب الشرق : أم كلثوم ` و` صانع النافة ` و `عازف المزمار ` إلى آخر كل هذه العادات المصرية والمعتقدات الجميلة . ولا شك أن النظرة الفاحصة إلى أعمال هذا المعرض الذى أنتجه الفنان عادل ثابت خلال النصف الأول من عام 2009 ، تجد المتلقى وأنه رغم تغير الموضوعات وتعددها فى الأماكن المختلفة ، فإن هناك حالات مختلفة لكل لوحة ، فالحالة التى يرسم فيها لوحة عازف العود مثلا تختلف عن الحالة التى يرسم فيها لوحة صياد السمك أو صانع الكنافة ، فلكل لوحة لها مزاقها وحالتها . وإن كانت ألوانه البراقة ورسوماته وتلخيصاته هى الرابط لمعرضه بالإضافة إلى تناوله لتلك الأماكن المتقاربة التى تضم مجتمعنا وعادل ثابت فنان صحفى وناقد فنى وعضو مؤسس بنقابة الفنانين التشكيليين .

الأهرام الدولى 2009

• ولد في اسيوط عام 1943 .
• تخرج في كلية التربية الفنية .
• حاصل علي دبلوم الدراسات العليا .
• صحفي وناقد فني وفنان تشكيلي .

• عضو مجلس إدارة الجمعية المصرية لنقاد الفن التشكيلي وامين الصندوق ومدير تحرير مجلة “نقد” الصادرة عن الجمعية ومستشارها الفني .
• عضو اللجنة العليا لبنك المعلومات المشكلة بقرار من رئيس قطاع الفنون التشكيلية – وزارة الثقافة .
• عضو مؤسس بنقابة الفنانين التشكيليين .
• عضو اتيليه القاهرة وجمعية فناني الفوري .
• رئيس مهرجان تجميل مدينة 6 اكتوبر 1994 .
• امين عام شعبة التصوير بنقابة الفنانيين التشكيليين من 1993 : 1996 .
• امين عام الجمعية الاهلية للفنون الجميلة .
• انتدب لتدريس مادتي التصوير والتصميم بكلية التربية النوعية للفنون والموسيقي بالدقي من 1989 : 1995 .
• مثل مصر في دورتين للمهرجان الدولي للفنون التشكيلية بالمحرس (تونس) 1993 ، 1995 .

• حاصل علي الدبلوم والميدالية الذهبية من سينالى انكونا الدولي بايطاليا .

• مثل مصر في معرض الفن المصري المعاصر ( دوسلدورف ) المانبا 1985 .
• المدير الفني لقاعة شاديكور للفنون بمصر الجديدة حيث تعرض اعماله بشكل دائم .
• اقام العديد من المعارض الخاصة منذ عام 1968 وحتي الان ما بين امريكا وسويسرا والمانيا واتيليه القاهرة وقصر ثقافة الانفوشي بالاسكندرية والمركز المصري للتعاون الثقافي الدولي بالزمالك ومجمع الفنون وقنا واسوان واسيوط .
• معرض مشترك باتيليه الاسكندرية مايو 1998 .
• اشترك في معارض جماعية عديدة منها المعرض القومي العام وصالون الشتاء الثاني بالاسكندرية وصالون الرسم بمتحف الفن الحديث الاسكندرية والفن المصري المعاصر في الكويت والسلام وشجب العدوان وجريدة الاهرام .
• معرض خاص بدعوة من الاكاديمية المصرية للفنون بروما .
• له مقتنيات بمتحف الفن الحديث وقاعة المؤتمرات ومؤسسة الاهرام وصندوق التنميه الثقافيه .

عادل ثابت عطا الله

 

– Born in Asuit Governorate in 1943
– Graduated from the Faculty of Artistic Education in 1964.
– A journalist (Art Critic).
– Member of the Egyptian Society of Art Critics.
– Member of the Egyptian Plastic artists Syndicate.
– A member in Cairo Atelier and Al Ghori Artists Society.

Private Exhibitions:
– Drawing and Paintings in TENNESEI U.S.A.
– Drawing and Paintings in LUTSERNE – SWITZERLAND
– Painting in the EGYPTIAN CENTRE for International Cultural CO-Operation – CAIRO.

Colletcive Exhibitions
– ALEXANDRIA Winter Salon.
– ALEXANDRIA Spring Salon.
– Drawing Competition (Modern art Museum).
– ALEXANDRIA (Biennali).
– Contemporary Egyptian art-Kuwait.
– Ancona Biennali-Italy (Diploma-silver medal)
– Contemporary Egyptian art-Doseldorph-GERMANY.