الرئيسية | تصوير | الفنان عبد العزيز الجندي

الفنان عبد العزيز الجندي

عبد العزيز ممدوح عبد العزيز الجندى

فنان شاب طموح يسعى فى طريق النضج الفنى لما يمتاز به من قوة الملاحظة والذكاء فى فهم أشخاصه التى يرسمها بطريقة الكاريكاتير. فهو عميق الإحساس ، فرسومه تجرى خطوطها فى مرونة وثبات لا تخلو من حس مرهف . قادر على أن تقيم الصلة بين صورة الإنسان وما تخفيه من معان وطباع إضافة إلى ما فيها من دعابة رقيقة وفكاهة بريئة وخيال واسع .
بقلم : أ.د عبد الله جوهر

تقدم بخطوات سريعة لأنه تميز بأسلوب خاص به وحده ولم يقلد أحداً . ونجح فى التعبير بأسلوبه عن شخصياته بإحساس مرهف عن مضمونها من خلال مبالغته فى الملامح التى تعبر عما بداخلها بخطوط أدق سن ريشة وجدها فى السوق !
بقلم : إيهاب شاكر
مجلة صباح الخير -1993

– يقيم الفنان الشاب عبد العزيز الجندى معرضاً للبورترية بقاعة دار الاوبرا .. إجتمعت فيه أعماله منذ كان طالبا وحتى الآن .. وقد تمثلت فى كل الأعمال هذه الموهبة الطيبة والتى جاءت لتكمل مشواراً جميلاً بدأه رجائى وجورج وناجى وإيهاب .. مروراً برمسيس وشريف عليش وسامى أمين ، لقد سعدت بهذا المعرض الذى يعلن بصوت لونى محبب أن التواصل مستمر وبأن الصحافة المصرية ستظل على جبين الأمة بفروعها القيمة .

بقلم : إبراهيم عبد الملاك
مجلة صباح الخير -1993

الجندى فى أول عرض للقاعة العائمة
– عرفت الفنان الشاب عبد العزيز الجندى من رسومه الكاريكاتورية الرائعة للشخصيات فى الصحف والمجلات وفى مجلة الكلية التى أصبح مدرساً فيها فى قسم الجرافيك وفى معرضه بقاعة رجب العائمة بالجيزة وهى قاعة جميلة تم تجديدها تحت إشراف محمد خميس شحاته لتنضم بذلك إلى القاعات المفتوحة لفنانى مصر ..
– قدم عبد العزيز مجموعة ممتازة من المناظر الطبيعية عالج فيها المسافات بحساسية اللون و ( الفورم ) بدرجة قتامة اللون فأعطت لدى الملتقى الإحساس بالأبعاد المكانية وتناول بريشته وبالألوان المائية دراسة جميلة لجزئيات ممتازة من الإرث الإسلامي وعلى شواطئ سيناء وفى الفخرانية التى اندثرت .
بقلم : مكرم حنين
جريدة الأهرام -1998

مائيات مصرية فى معرض عبد العزيز الجندى
– إن معرض عبد العزيز الجندى المقام بقاعة المركز المصرى للتعاون الثقافى الدولى إضافة أخرى لسلسلة معارضه وإن كان فى هذا المعرض قد عبر من خلال مائيات مصرية . وإذا كان هناك إجماع على أن الألوان المائية بالغة الصعوبة فى التعبير بها واستخدامها وتحتاج إلى فكر مستقر وفرشاة ثابتة وواثقة من قدراتها إلا أنها فى الوقت نفسه لها عذوبة ونعومة لا تتوافر إلا من خلالها .
– وواضح تماماً أن عبد العزيز الجندى قد تفاهم مع أدواته فاستطاع أن يعبر بها عن موضوع شغله حتى جعله عنوان المعرض وهو ` مائيات مصرية ` فكانت الأعمال جولة مع الجمال والأصالة فى الطبيعة المصرية والعمارة الإسلامية القديمة . فهو يحرص مثلا على تجسيد شموخ النخلة وهدوء مياه النيل وفى الوقت نفسه هو يبرز كل ملامح العمارة الإسلامية التى تكاد تندثر إلا من مجموعة آثار فى القاهرة الفاطمية .
– ورغم حرصه على إبراز الجماليات إلا أنه فى الوقت نفسه يختصر الكثير من التفاصيل حتى لا يضيع جمال الخطوط من خلال تلك الألوان الناعمة التى يغلب عليها الأصفر بدرجاته والأزرق بدرجاته . وقد نجح إلى حد كبير فى التعبير عن تلك الموضوعات التى اختارها تأكيدا لقدرته على استخدام أدواته المتعددة بعد أن قدم أعمالا زيتية مع أعمال من الجرافيك وحصل عنها على جوائز.
بقلم : نجوى عشرى
جريدة الأهرام -2000

– تتسم أعماله بالقيمة الخطية والتى تتخذ التشخيص مفردة للتعبير عن الحركة الديناميكية للشكل ، كما يؤكد أهمية الرسوم الخطية فى فنون الحفر والطباعة ، والقيمة المتفردة لحركة الخط للتعبير عن أحاسيس النفس البشرية ، فمعدن الزنك هو الوسيط التقنى والمفضل لدى هذا الفنان ليظهر من خلاله القيمة التعبيرية لشخوص فى أوضاع مختلفة تؤكد أهمية الخط كبعد تعبيرى رمزى .
– أن تقنية الطباعة من سطح غائر ` الحفر الحمصى بالإبرة Etching ، والحفر بطريقة ( القلافونية ) إحساس الألوان المائية Aquatint ، وكذلك الحبر الصينى بالسكر من أهم الوسائط التقنية التى عبر بها الفنان عن أهمية الخط كقيمة تشكيلية فى أعماله .
بقلم : حمدى أبو المعاطى 2004

معرض فنى للأحياء الفقيرة بورق الكارتون
– لم يجد الفنان عبد العزيز الجندى أفضل من ورق الكارتون للرسم عليه لينقل واقع الأحياء الشعبية الفقيرة بالقاهرة عن طريق 109 لوحات تعبر بصدق عن الحياة الفقيرة حملت مشاعر إنسانية وسط الزبالة والكراكيب وشروخ الحوائط . يقول عبد العزيز الجندى : أحب مصر الحقيقية والتى أراها فى الإنسان الشعبى البسيط ، فبالرغم من أن سكان الأحياء الفقيرة يفتقرون للثقافة إلا أنك تلتمس فيهم الحضارة التى لا تستطيع الشعور بها مع من لا يعيشون فى هذه المناطق . وعن استخدام ورق الكارتون فى الرسم أكد أن هذا النوع من الورق به حيوية وإنسانية لا توجد فى ورق الرسم العادى ، كما أنه يعطى نوعاً من الطمأنينة وعدم الخوف ، مضيفاً أنه لا يجد مشكلة فى استخدام الكارتون بسبب عيوبه ، حيث يعطى نوعاً من الفوضى الخلاقة ويتناسب هذا النوع من الورق مع طبيعة الأحياء الشعبية ، وأشار صاحب المعرض إلى أنه اختار اسم ` يوم الجمعة ` ليطلقه على معرضه لأن 90% من لوحات المعرض رسمها يوم الجمعة .
جريدة الوفد

عبد العزيز الجندى يلملم ذكرياته تشكيليا
– يقيم الفنان عبد العزيز الجندى معرضه بعنوان ` يوم الجمعة خواطر وذكريات ` يعد المعرض نتاجا لمراحل حياة الفنان الفنية المختلفة ، منذ أن كان طالباً بكلية الفنون الجميلة بالقاهرة ، ثم معيداً بالكلية وبدأ فى اصطحاب طلابه فى رحلات خارجية للرسم فى الأماكن المفتوحة بعيدا عن الجدران المغلقة .
وعن المعرض قال الجندى : ` خلال الأعوام الثلاثة السابقة والتى تلت معرضى ` شخوص محفورة ` تراكم لدى الكثير من الأعمال ، وأردت أن تظهر إلى النور ، والتى ضمت مراحل سابقة لم يشاهدها الكثير ، لذا أحببت أن أعرض مشوارى الذى يزيد على عشرين عاما كى تكون هناك وقفة لاعادة الحسابات وتقييم المرحلة بأكملها ` .
– وعن تسمية المعرض بـ يوم الجمعة .. خواطر وذكريات قال فى مطوية المعرض : يوم
` الجمعة ` عزيز على ويمثل الجزء الأكبر من مشوارى الفنى الذى بدأ قبل 18 عاما أثناء عملى بكلية الفنون الجميلة ، فقد كنت أخشى مواجهة طلاب يصغرونني بأعوام قليلة ، وكان على أن أتقمص أدوار فنانين كبار اصطحبوا رفاقهم من شباب الفنانين إلى الطبيعة خارج المراسم المحدودة ، فكان يوم الجمعة هو اليوم الأكثر ملاءمة لنا جميعا .
– قسم الجندى المعرض إلى خمس مراحل زمنية بدأت الأولى والثانية أثناء دراسته فى كلية الفنون الجميلة ، حيث كان يهوى الكاريكاتير بجانب الدراسة الأكاديمية ، وعمل كرسام فى مجلة صباح الخير ، والمرحلة الثانية من حياته الفنية والتى احتلت مساحة كبيرة من المعرض تمثلت فى مناظر للأحياء القديمة ، والتى وصفها بأنها محاولة لإثبات الذات فى مجال لم يصل فيه إلى ما وصل إليه فى البورترية .
– وعلى الجانب الآخر من المعرض بدأت الثالثة ، والتى يلاحظ فيها تخلص الجندى من دراسة التفاصيل واتجاهه إلى التحرر واختزال المزيد من العناصر والاعتماد على أسلوب أقرب إلى التجريد ، ويربط المعرض جدار بدأه الفنان بإشارة إلى المرحلة الرابعة ظهر فيها مزيد من التحرر مع بعض النضج ، فتبسيط العناصر والاختزال صاحبه رسوخ فى الكتلة واستقرار فى التكوين ، واستخدم فيها خامة الخشب واستفاد من المساحات الخالية محتفظا بلون الخشب ليعطى متنفسا لعين المتلقى ، واتجه إلى دسامة الألوان من خلال خامة الأكريليك والجواش ، وإن كان احتفظ بسهولة البناء ، ووصل الجندى فى المرحلة الأخيرة إلى تحرر أكبر فى الأسلوب باستخدام الألوان المائية والجواش ، واعتمد على كرتون التغليف ليكون أرضية للوحات وأعطاه حرية فى التعبير واستفاد من الورق الملصق عليه والكتابات فى عمل كنوع من الكولاج الممزوج بالرسم أحيانا ، وأنتج فى هذه المرحلة كتابا أسماه ` يوم الجمعة ` ولوحات ` كشك الشاى ` و ` فى الخمسينة ` و ` عرائس الظل ` .
بقلم : محمد عوض
الرأى -2009

اعملوا الخير .. وارموه فى المعرض
– اليوم أقد لكم نموذجاً متفردا لفنان شاب يملك هذه الموهبة المانحة وتلك الروح الأكاديمية المتحدية للذات وللغير .. فناننا ` عبد العزيز الجندى ` يجمع فى دائرة خيرة أكثر من خمسين موهبة جديدة من طلبة وخريجين جدد ..زينوا بتنوعهم حديقة مشاعرة كباقات زهر تجمعت فى فازة عمره الوهاب .. جمع الجندى هؤلاء فى مشروع إبداعى ناجح هو ` فنانى اللقطة الواحدة ` ..يتجمعون كل يوم جمعه صباحا وينطلقون إلى مدينتهم القاهرة يرسمون شوارعها ،ميادينها ، حواريها يوثقون بيوتها وآثارها ، بل أيضا بسطاءها وتفاصيل جوانبها .
– إنه بعد اجتماعى انتمائى فى هذا الشاب الملتزم الرائع والذى يصدر عشقه للفن لإخوانه وتلاميذه ..عيونهم ترى ما وراء المشهد وبصيرة تبحث عن القيم الجمالية للأشياء ليهدونا إياها فى أعمال فنية بديعة وفى معرض ` الجندى ` المقام الآن فى قاعة ` إيزيس بمتحف محمود مختار تتجمع صفات إنسانية وإجتماعية وفنية متلازمة فى أعماله ، التى تزخر بكل مزاياه الأخلاقية ..يميل الفنان إلى اللوحة الحية التى ترسم مباشرة من مكانها الطبيعى .. دون لجوء إلى غرف الذات أو المراسم المغلقة..يفتح المكان ذراعيه ويمنح أسراره لفنان عاشق يرى فى شحنه الانفعال المباشر أكثر السبل وأقصرها للتعبير عن مقاصده الفنية الخيرة .
– فى المعرض بطولة المكان خاصة الأثرى منه والشعبى فيه بخطوط سريعة راقصة وبمساحات لونية كالموزاييك ترصع اللوحة ..لتصنع غنائية جماعية ..إنه يختار المكان ويعبر المشهد مساحة العين لتمر على الوجدان لتكتسى بمشاعر تعاطفية عالية ..فى اللوحة إذن كل المفردات التشكيلية التى ترتبط بإحساسه الصادق وميله لإعادة وصف مصر .. أو وصف القاهرة ناسا ومكانا ومعنى وبعداً تاريخيا ..فى المشاهد أيضا والمكتملة التوجه حالة توهج متقدة ..تشعرك بدفء التناول فى المرسوم بإيجاز وحتى تلك التى تتناول تفاصيل مهملة فى الحارة والشارع ..جوار تلك التى ترسم الاثار الإسلامية فى المساجد والأسبلة والبيوت القديمة .
بقلم :إبراهيم عبد الملاك
مجلة صباح الخير – 2009


عبد العزيز ممدوح عبد العزيز الجندى
البيانات الشخصية

اسم الشهرة : عبد العزيز الجندى
تاريخ الميلاد : 17/7/1968
محل الميلاد : القاهرة
التخصص : جرافيك
البريد الإلكترونى : lazizo17@hotmail.com

المراحل الدراسية

– بكالوريوس كلية الفنون الجميلة قسم جرافيك شعبة الرسوم المتحركة وفن الكتاب جامعة حلوان 1991 .
– ماجستير بعنوان ( الخصائص الفنية للرسوم الصحفية بمجلة صباح الخير) فى الجرافيك 1996.
– دكتوراة بعنوان (الهوية العربية للشخصية المرسومة فى كتب الاطفال) 2001 .

العضوية

– عضو نقابة الفنانين التشكيليين 3719 / 630 جرافيك .
– عضو جمعية الكاريكاتير .

الوظائف و المهن التى اضطلع بها الفنان

– مدرس بكلية الفنون الجميلة قسم جرافيك جامعة حلوان 2001.
– عمل رساماً صحفياً فى العديد من الصحف والمجلات المصرية .

الأماكن التى عاش بها الفنان

– القاهرة .

المعارض الخاصة

– معرض بعنوان ( وجوه ) بقاعة الأوبرا 1993 .
– معرض بقاعة الباتيو بالمعادى 1997.
– معرض بقاعة د / رجب بالجيزة 1998 .
– معرض بعنوان ( كراكيب ) بقاعة قطر الندى 2000 .
– معرض بعنوان ( مائيات مصرية ) بقاعة الدبلوماسيين بالمركز المصرى للتعاون الثقافى الدولى 2000 .
– معرض بقاعة المكتبة الموسيقية بدار الاوبرا المصرية 2002 .
– معرض بقاعة إبداع 2003 .
– معرض بقاعة قرطبة 2004 .
– معرض بعنوان ( شخوص محفورة ) بقاعة ( محمد ناجى ) بأتيليه القاهرة 2007 .
– معرض بعنوان ( يوم الجمعة ) بقاعة ( إيزيس ) بمركز محمود مختار الثقافى بمتحف محمود مختار نوفمبر 2009 .
– معرض بعنوان ( الماء والخضرة ) بقاعة ( إيزيس ) بمركز محمود مختار الثقافى بمتحف محمود مختار يوليو 2010 .
– معرض ( العربة الحمراء ) بقاعة كلية الفنون الجميلة يناير 2011 .
– معرض ( من هنا ) بمركز كرمة بن هانئ الثقافى بمتحف أحمد شوقى مايو 2014 .

المعارض الجماعية المحلية

– معارض طلابية من 1988 إلى 1991 .
– المسابقة القومية لمهرجان الاسماعيلية 1993 .
– معرض لمعانى هيئة تدريس الجرافيك بمجمع الفنون 1995 .
– معرض ثلاثة فنانين بقاعة الأوبرا 1995 .
– معرض معيدى الجرافيك بمجمع الفنون بالزمالك 1995 .
– صالون الشباب الثانى 1990، الرابع 1992، الثامن 1996، التاسع 1997، العاشر 1998، الحادى عشر 1999، الثانى عشر 2000، الرابع عشر 2002.
– المعرض القومى للفنون التشكيلية الدورة (25) 1997 .
– معرض (15 فنان ) بقاعة توت بالمهندسين 1997 .
– معرض معيدى الجرافيك بقاعة د. رجب 1998 .
– معرض ثنائى مع الفنان الدكتور/ عماد رزق بقاعة كلية الفنون الجميلة 1999 .
– معرض لشباب الفنانين بقاعة دروب 2000 .
– معرض بعنوان ( مناظر من مصر ) بقاعة المترو بدار الاوبرا المصرية 2003 .
– المعرض الثانى لفنانى اللقطة الواحدة بعنوان ( عربات شعبية ) بقاعة إبداع للفنون مايو 2003 .
– معرض أعضاء هيئة التدريس بكلية الفنون الجميلة بالقاهرة 2003 .
– صالون الأعمال الفنية الصغيرة السابع 2004 .
– معرض فن الجرافيك القومى الدورة الثالثة 2005.
– المعرض الثانى عشر لفنانى اللقطة الواحدة ( العجلاتى ) بقاعة إبداع للفنون ديسمبر 2007 .
– صالون جاليرى الدورة الثانية بقاعة سلامة مايو 2008 .
– مهرجان الإبداع التشكيلى الثالث ( المعرض العام الدورة الثانية والثلاثون ) 2009 .
– معرض ( 50 × 70 ) بقاعة جوجان بالزمالك يونيو 2009 .
– معرض ( الموديل ) بقاعة ( قرطبة ) بالمهندسين يوليو 2010 .
– معرض ( مصر بكرة ) بقاعة إبداع للفنون التشكيلية بالزمالك مارس 2011 .
– صالون قرطبة الأول للأعمال الصغيرة بقاعة قرطبة مارس 2011 .
– المعرض العشرون لفنانى اللقطة الواحدة ( نبات وجدار ) بجمعية محبى الفنون الجميلة ديسمبر 2011 .
– معرض ( فى مفترق الطرق ) بقاعة ( بيكاسو ) بالزمالك مارس 2013 .
– المعرض العام للفنون التشكيلية الدورة ( 35 ) مايو 2013 .

المعارض الجماعية الدولية

– ترينالى القاهرة الدولى الثالث لفن الجرافيك 2000 .
– معرض لشباب الفنانين فى الجرافيك بالاكاديمية المصرية بروما 2000.
– المعرض الثالث للفن المصرى المعاصر بليبيا مايو 2010 .
– معرض ( ملتقى جسر ) بقاعة ( الصيرفى مول ) بجدة – السعودية مايو 2010 .

المهام الفنية التى كلف بها و الاسهامات العامة

– قوميسير المعرض الثالث للفن المصرى المعاصر بليبيا مايو 2010 .

الموسوعات المحلية و العالمية المدرج فيها اسم الفنان

– موسوعة صالون الشباب الجزء الثانى اعداد الناقد / محمد حمزة 2002 اصدار قطاع الفنون التشكيلية .

المؤلفات و الأنشطة الثقافية

– فيلم التخرج قهوة المزاج الرايق 1991 .
– مشاركة مع استوديو كايرو كارتون 1991 ـ 1992 .
– فيلم سينمائى الختم 1993 .
– مشاركة مع استوديو زينب زمزم 1995 .
– اخراج أربعة أعمال بعنوان ( مصاصة ، نيام نيام ، المروحة ، احلام سعيدة ) من انتاج قطاع النيل للقنوات المتخصصة 1999 .

الجوائز المحلية

– الجائزة البرونزية مناصفة بمهرجان الاسماعيلية للسينما التسجيلة عام 1993 عن فيلم ( الختم ) رسوم متحركة.
– المركز الثانى حفر من المجلس الأعلى للشباب والرياضة 1997.
– شهادة صالون الشباب التاسع فى الحفر 1997 .
– الجائزة الثالثة صالون الشباب العاشر 1998.
– الجائزة الثانية صالون الشباب الحادى عشر ( تصوير ) 1999 .
– الجائزة الثالثة صالون الشباب الثانى عشر ( الجرافيك ) 2000 .