الرئيسية | فنون جميله | 600 فنان وأكثر من 9 آلاف عمل فني عربي

600 فنان وأكثر من 9 آلاف عمل فني عربي

600 فنان وأكثر من 9 آلاف عمل فني عربي :
موقع » فنون « يكسر احتكار قاعات العرض
09/09/2010 11:56:01 ص
أحمد ناجي

يعيش خالد الصحصاح ويعمل في مدينة جاكسون فيل – فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية، وفي عام 2008 كان يزور أحد مهرجانات الفنون في ولاية فلوريدا، حينما التقي بأحد النقاد التشكيليين الأمريكان . كان الحديث يدور حول اختلاف وتعدد الفنون علي مدي التاريخ وتنوع الحضارات وبالتحديد الحضارة المصرية القديمة حينما سأله الأستاذ الأمريكي السؤال المحرج : أين الفن المصري الآن؟
الأستاذ الأكاديمي الأمريكي والمتخصص في الفن الحديث لم تتسن له الفرصة للاطلاع علي واقع الفن المصري أو العربي الحديث، حيث تسلط وسائل الإعلام الغربي فقط علي المجريات السياسية والجدل الدائر باستمرار عن الإرهاب ومشتقاته، وقتها حاول خالد الصحصاح البحث علي الإنترنت عن أي موقع شامل يغطي الحركة الفنية العربية لكنه أصيب بخيبة أمل فكل المواقع التي وجدها سواء كانت فردية أو حكومية وجدها مصابة بما يصفه بالكساح والفقر اللغوي، كما أنه كمتخصص في التسويق والنشر علي الإنترنت وجد أن معظم المواقع الفنية التي تديرها قطاعات حكومية من مصر أو بلدان عربية أخري لا يمكن مشاهدتها والاطلاع عليها في أمريكا أو كندا أو بعض الدول الغربيةلهذا قرر الصحصاح إعادة إحياء مشروعه القديم والذي سبق أن بدأه عام 2000 مع صديقه الفنان التشكيلي محمد الناصر وهو موقع ” فنون “.
بدأ موقع ” فنون ” لأول مرة عام 2000 بمبادرة من الصحصاح ومساعدة من محمد الناصر الذي كانت لديه مكتبة فنية مصورة تذخر بكل ما هو فريد من أعمال ثمانين فنان تشكيلياً مصرياً، واستمر الموقع لمدة عامين ثم اندثر نتيجة لما يعتبره الصحصاح جهل الفنانين في ذلك الوقت بأهمية الإنترنت ومدي تأثيره في توصيل أعمالهم إلي كل بقاع المعمورة . لكن بعد لقاء الصحصاح مع الأكاديمي الأمريكي عاد الموقع للظهور بقوة منذ عام 2008 ليحتل المرتبة الأولي كواحد من أهم المواقع الفنية العربية، حيث يتميز موقع ” فنون ” باستغلال الشبكات الإجتماعية كالفيسبوك والقدرة علي التواصل مع الفنانين باستمرار ليتحول الموقع إلي ساحة نقاش وحوار حول واقع الحركة الفنية العربية .

المصدر: دار أخبار اليوم

يهدف الموقع كما يوضح الصحصاح إلي التعريف بالفنون التشكيلية في منطقة الشرق الأوسط وخاصة المنطقة العربية . بحيث يتحول إلي جسر فني يساعد العديد من الفنانين الموهوبين والجادين علي الظهور وفتح منافذ لعرض أعمالهم واقتنائها من خلال المتاحف أو المنتقين للفنون بالداخل والخارج . إلي جانب حفظ إنتاج الفنون التشكيلية المعاصرة والتراث بالشرق الأوسط . وتوفير نافذة لغير القادرين علي زيارة المعارض وتذوقها ومتابعتها من خلال الموقع الجديد علي الساحة الفنية العربية .
يمكن لأي فنان أن يصبح عضواً في الموقع وأن يستغله كمساحة لنشر أعماله وذلك من خلال مراسلة إدارة الموقع التي تمنح نفسها حق انتقاء الأعمال المعروضة، وينبه الصحصاح علي الفنانين الراغبين في الانضمام للموقع : ” لن يمكننا نقل أو نسخ ملفات صور أعمالك الفنية من أي موقع أو من ألبومك علي الفيس بوك، نظرا لمشاكل حقوق الملكية والفكرية والنشر . أفضل وآمن طريقة هي إرسالها بالإيميل ” كما يفضل ألا يكون حجم الأعمال المرسلة أقل من 300 كيلو بايت . وبعد الموافقة يتم عرض العمل لينضم الفنان إلي قائمة الموقع التي تضم حتي الآن 600 فنان عربي و 9 آلاف عمل فني متاحة علي الموقع، كما يبلغ عدد زوار الموقع 30 ألف زائر شهرياً . ولا يكتفي خالد الصحصاح بمساهمات الفنانين بل يسعي من خلال الفيسبوك إلي التواصل مع أكبر عدد منهم خصوصاً الفنانين الشباب لعرض أعمالهم .
أما عن طموحته للمستقبل فيأمل خالد مع نهاية العام الحالي أن يتمكن من الانتهاء من إنشاء متجر إلكتروني لبيع الأعمال الفنية وبعض الخدمات الأخري ستكون مقصورة لأعضاء الموقع من الفنانين، في محاول لكسر حالة الركود الفني وصالات العرض القليلة التي أصبحت حكراً علي من لهم النفوذ والاتصالات .

ينقسم الموقع إلي عدة أبواب رئيسية القسم الأول يحمل عنوان ” البلد ” ومنه يمكن للزائر اختيار اسم البلد الذي يرغب في التعرف علي فنونة، ففي القسم المخصص لمصر نلمح مقالات وصوراً لأعمال عن بعض الفنانين المصريين أبرزهم آدم حنين، خلف طايع، آلاء نجم، محمود فتيح، جمال السجيني .. وغيرهم .
أما القسم الثاني من الموقع فيحمل عنوان ” الفنون ” ويتم تقسيم المقالات الفنية وأرشيفه المصور طبقاً لنوع الأعمال الفنية المعروضة ما بين الكاريكاتير، التصوير، الجرافيك، الخزف، والنحت . أما القسم الثالث من الموقع فيحمل عنوان ” القراءات الفنية ” ويحتوي علي أرشيف للدراسات والمقالات الفنية المنشورة علي الموقع منها دراسة الناقد عبد الرازق عكاشة عن محمود سعيد والبرنس يوسف كامل .

المصدر: دار أخبار اليوم

http://www.akhbarelyom.org.eg/adab/detailze.asp?field=news&id=1321&num=%DA%C7%E1%E3%20%C7%DD%CA%D1%C7%D6%EC