الرئيسية | فنون جميله | الفنان مولاي يوسف الكهعفي

الفنان مولاي يوسف الكهعفي

 

– واقعيته / تشخيصيته الجديدة

صُورتـُهُما في منجزه : آدم – حواء ، من أتيح له أن يقرأ في تجربة يوسف عبر مرسمه ومعارضه سيجد أنه : تغنى بهما واحتفت لوحاته – قبلا – بكل تفاصيل جسديهما : بإغوائهما، بحميميتهما، وبدرجات رقيقة الملامح والمشاعر والظلال .
وحين استعصى التعايش والحوار بينهما سيفصل بين هذين الجسدين، لتعيش الأنثى منهما مُفردة لا تحتاج إلى حَرف الواو منه، إلى عطفه ليسكن إليها / ليُزعج سكينتها، لاهثــًا خلف ترميم معادلته الكسيرة ، بين اللحظة الفائرة والنظرة الفاترة.
سيطالها الطمس والتشويه، وستعطل البلاغة الجسدية
، وتـُؤجَّـل نتوءات الرغبة في النظر إليها، ستتلاشى، لتغدو اللطخة عنصر استنفار للعين وبُؤرة ضوء شاغل لتأكيد احتمالات حالاتها النفسية .


دعها تسرد : – ” لقد حولنا يوسف إلى جسدين مغلفين، في تكوينات موجعة موحية، وجعل منا شخوصا هائمة في حلم غامض، في انفصال عن زمننا ، لنتحرك في سراب هارب .
لقد جعل من جسدي أنا الأنثى رمزا لجمالية جديدة واستثنائية في حساسيتها ، باعتباري وجودا مجازيا يتحرك ضمن دوائر تأويلية جديدة، وهندسة إبداعية مغايرة تشكيل عبر الجسد”.
هو الجسد مَبعثُ الفتنة. قال نسوة في المدينة امرأة .. تراود / تمانع / تكابر / تتجاسر على الفضح .
ليوسف مع الأنثى / اللوحة – حيث تحضر بقوة – حكاية التباس، تضع أقنعتها في وجهه ويتعب في البحث عن وجهها .
خـُذ حذرك ! استنفر تمثلاتك ! تحتاج الشجاعة لتحتقر البداهة ، ولتلغي التفكير في الأشياء التي تعلمتها / تعرفتها . فقلـِّص مساحة المحظور في ذِهنك، وبـئـِّر العَين .
سيجرُّك نحو نقطة التقاء خطوط عتمة متشابكة بخطوط الضوء المنفلتة .
سيجرك نحو نسوة / شخوص تمشي على طريق لا يستقيم إلا بجنونها وانفلات أجسادها : متلاشية ، متخفية لا تستطيع النظر إلى أمام / إليك ، لأن المستقبَل / المستقبـِل يخيفها ، لكنها تتوق إلى مَن يَشهد عليها .
قد تبدو ذكية، قاسية . أنظر :
هاهي تـُخرجه من الجنة لتدخله جنات أخرى ، ستتعرى من أمجادها وتمضي إلى حيث تتيه التفاصيل وتغيب معها الحقائق ، إلا الحقيقة الجمالية .
سيخلع عباءات نسائه ليقربَكَ من هذا الجسد الذي لا يَشي بمصالحته مع ظله ، سواء لعب مع ذاته أومع الآخر ، جَسَدٍ لا يُمجِّد انضباطـَهُ / انضباطـَك ، ولا يخشى خدش الراسب من حيائك.
أنت أمام جسد حفر معناه بقسوة : أسئلة حارقة في حواس مخربة، أعناق نافرة / خانعة في جسد معطل . جسد متشح بخشونته، بانحرافاته العصية، وخيباته الجميلة .
لن تراه ولكن انظر إليه، قليلون هُم من يُتقنون اجتراح طرق مائه السرية، ويُدركون منسوب دفقه وانفتاحه على مكمله المفترض .
هو الجسد تم تفتيته بين اللذة والألم – مع فائض الحياء – خـُرمت سراويله الحريرية وأخرج عن سوائه ليفضح مبادئ التستر وآليات الكبث . ليكشف عن حيوات نسوة واجمة / جاثمة أمام جحيم مرتب ومنظم ، نساء صُوِّرن بحب وقسوة – لا احتقارا للضعف أو تمجيدا للقوة – بل لتحفيز الإرادة والإصرار على الحرية والانعتاق .
هي شعرية الطمس والمسخ تصوير للشكل الإنساني في حالة شبه سكون ، على خلفية غامضة، وقد تكون عنيفة وملتهبة أو متلاشية في دروب مظلمة تغلف المسار والمصير.
دعوة إلى التريث في النظر إلى عالم الأنثى / جسدها بما يثيره من رعب ورهبة وسؤال ( لا قدود مياسة ، لا أحذية ذوات كعوب / لا قبعات/ لا ابتسامات ماكرة أو شاكرة / لا عيون زرقاء ولا زجاجية باردة . إعداد لِحفلٍ / لِمأتمٍ تنكري) .
وجوه بلا تاريخ / تاريخ بلا وجوه ، تخبر عن وجودها وخبرتها ، لغة تصويرية تخفي شفرة صارمة / وتـُلاحق بقايا مصائر.
أ ُدْرِكُ أن يوسف لا يصدر عن مخلية نرجسية حين اختارها سيدة لوحاته : ذاتا مركبة بكل عمقها ، حين استقدمها إلى الضوء ، أو استدرجها إلى الظل ، أو أركنها إلى السواد . وقد تومئ هذه المخيلة إلى ما قد يكون إزاءها ، وما لا يكونه .
هو يوسف – في ما رأيته ذات هذا الحلم – اقتفى تاريخا منقوشا على جسد الأنثى : كشف عن وشمه في ظاهر اليد وفي مضمر النفس الأمارة بالجحود . طمس الظل وألجم امتداده ، وأجلسها على العتبات – تخييلا- ثم دعاها لتحكي عن ألف نهار حارق . قدَّمها في حالات ترقب ، في أوضاع تخفٍّ ملفتةٍ للنظر / للانتباه ، تبتعد أو تقترب من دوائر الضوء المحجب وروائح الظلام المحاصِر بصفتها مرتكزا لروح قلقة ، تعصف ب ، تستعرضه ، وتعرضه ، ترفعه إلى مصاف الفكرة الجميلة ، وقد تهبط به إلى درك المعنى المُبتذل.
أي شبح غامض هذا الذي يرعى أحلامه / أحلامها ، وعن أي سكون أم عن أي بوح يبحث يوسف!.
مخطئ من ينتظر رُسُوَ الضوء على صفيح داكن. هو اقتراف الأخطاء غدا أمرًا عرضيا بل فضيلة حداثوية !
فشكرا لهذا الضوء / البوح . فقد انتهى ليل المَعاني القديمة .
وشكرا لمن لقي مِنْ / في سفري هذا نـَصبا / عَـــــجــَــبـــا .
عبد الرحمان البحياوي

 


Moulay Youssef Elkahfai was born in 1969 in Marrakesh, Morocco, where he lives and works. He is speaker at the Visual Arts High School of Marrakesh. He teaches engraving and lithography.

In 1993 he was graduated from the National Fine Arts of Tetuan, Morocco. He is an artist who has a lot of facets as he is a painter, an engraver and a sculptor. In 2003 his drawing gifts pushed him to deepen his knowledge in the engraving field, completing his works as a painter. This passion gave birth to a printing floor dedicated to creation for many other artists.

Elkahfai offers an other way to tackle art, the way of form legitimacy as pictural language, the reverse side of resemblance. He is overwhelmed by art as a powerful way of expression in his whole life.For more than twenty years in this career, Elkahfai is nowadays very well known in the moroccan atistic landscape ,and his paintings may be found in many collections, national and international as well

Born in Marrakesh in 1969
Lives and works in Marrakech
National School of Fine Arts in Tetouan in 1993.
Training etching and lithography
Speaking at the ESAV 2010

INDIVIDUAL EXHIBITIONS

2009 Dar Chrifa Marrakech
2008 These people Shart Gallery Casablanca Morocco
2007 Noir Sur Blanc Gallery Marrakech
2006 Amanjena, Hôtel Marrakech
2004 Red and White, Dar Cherifa Gallery, Marrakech
2002 Opening of the gallery Qoubba, Marrakech
Tangier, The Robinson
2001 La Mamounia hôtel, Marrakech
2000 Carrefour des arts. Casablanca
1999 Carrefour des arts . Marrakech
Golf Beach. Tétouan
1998 Jacaranda. Marrakech
1997 caréffour des Arts. Casablanca
1995 Flandria Tanjah Art Gallery
1990 Avicenna military hospital of Marrakech
1987 Lycée Moussa bin Nossaïr

GROUP EXHIBITION

2010 NORT ART KIC Germany
Rencontre Mazagan (art du maroc)
Instalation au Jardin Art Marrakech
2009 Biennale Internazionale dell’Arte Contemporanea of Florence Italy
2009 Los caprichos de Goya instituto Cervantes
2009 Atelier de Gravure Assilah
2009 Exposition d’estampes point&line Marrakech
2008 Biennale de Marrakech
2008 Dé marche Dar Chrifa Marrakech
2007 Open Art, Atelier Grognard, Association les seize anges, Paris France

2010 Meeting Mazagan (art of Morocco)
Instalation ( Primitif Garden) Art in the Garden. Marrakech
Biennale Internazionale dell’Arte Contemporanea in 2009 of Florence Italy
2009 Los Caprichos de Goya Instituto Cervantes
2009 Workshop of Engraving Assilah
2009 Exhibition of poit & line Galerry. Marrakech
2008 Biennale of Marrakech
March 2008 De Dar Marrakesh Chrifa
2007 Open Art Workshop Veteran Association sixteen angels, Paris France
March 2008 De Dar Marrakesh Chrifa
2007 Open Art Workshop Veteran Association sixteen angels, Paris France
Back to figuration, GNAP Ministry of Culture, Mohamed El Fassi room Raba
2006 Painters of Marrakech, the Atlassides Gallery, Marrakech
The painters of Tetouan, the Atlassides Gallery, Marrakech
Faces of Morocco, Musée Henri Martin in Cahors France
The Meson Alcayna, Murcia, Spain.
2005 Casablanca. Auction
Voûte païenne, Bordeaux, France, Association peintre sans frontières 4 + 1, Gallery Dar Cherifa, Marrakech.
2004 Red and White, Gallery Dar Cherifa Marrakech.
Moroccan Contemporary Painting in Aix-en-Provence, France
The Gallery Qoubba. Marrakech
2003 The gallery blue Marrakesh
The Gallery Qoubba. Marrakech
2002 Exhibition of Miniature. Marrakech.
“7 +1” Drawing. Gallery. Marrakech.
2001 Opera Theatre under the Marrakesh COP7.

Exhibition of drawings. Gallery Bab Doukkala. Marrakech.
Time of Morocco in France.
1998 Jacaranda. Marrakech.
Bab Doukkala Gallery. Marrakech.
1997 Exhibition of drawings. Bab Doukkala Gallery. Marrakech
1996 Palais des congrès. Marrakech
Mouassine 1995. Marrakech.
U.S. delegation. Tangier.
House of Culture. Marrakech
1994 Flandria Tanjah Art Gallery.
Marbella Club Hotel. Spain.
Bab Doukkala Gallery. Marrakech.
1993 Honor to Aziz Abu Ali, a Marrakech painter who died in
Madrid, the “Al Fakhar gallery.
Benet contest to gallery Bertuchi Tetouan.
Tangier under the gaze of painters to the gallery Flandria.
1992 Marathon Plastics in E. N.B.A. Tetouan.
National Arts Festival organized by Vision magazine.
Painters from Marrakech to Casablanca Hotel “Idou Anfa.
The “Al Fakhar gallery. Tetouan.
Mediterranean Festival, “workshops of Tetouan.
1991 The House of Culture of Essaouira.
Drawing exhibition in honor of “Al Fakhar” to ENBA Tetouan.
1990 Avicenna military hospital of Marrakech
Palais des Congres in Marrakech.
1988 1st Exhibition of the Great Maghreb Jnan El harti . Marrakech.

Edition
Several editions of lithographs and engravings Workshop Téghduine
Collections
His works are in major collections in Morocco and abroad: France, Belgium, Germany, Spain, Portugal, Italy, Japan, Mexico, China, Lithuania, Canada, London, New York …