الرئيسية | فنون جميله | محاولة لترويض اللاشعور

محاولة لترويض اللاشعور


جابى

تاتى الرؤية الفنية انعكاس لدراستى علم النفس وعلى الاخص التحليل النفسى وهنا  تحدث العملية الابداعية شبيهة بعملية تعامل المحلل النفسى مع المريض او العميل مع اختلاف الموقف فنحن هنا نتعامل مع اوراق والوان وفنجد المريض يفتح الابواب ويزيل العوائق و يبدأ فى اكتشاف العالم الداخلى لللاشعور و هو عالم فريد ونكاد نجزم انة لا يمكن ان يتطابق بين شخص واخر وهو ملئء بالاحلام و الكوابيس الملائكة والشياطين الفرح والحزن دكريات مؤلمة محفورة فى قاع اللاشعور تنتظر الفرصة لتطفو الى الخارج.

كل ما احاول القيام بة ان اقوم بنقل هدا العالم السحرى الفريد بصورة تلقائية و بدون تشوية و تتم هدة العملية عن طريق الصدام بالورقة البيضاء والالوان و نترك العنان للاحساس ان يقوم برصد كل ما لا نستطيع الوصول الية فى اللاشعور و هنا تأتى المصداقية وايضا نصل الى مرحلى( الاتزان) وهو كان عنوان معرضى الاول ففية عرضت كيفية الوصول الى الاتزان النفسى عن طريق الرسم والتخلص من شياطين اللاشعور ووضعهم على الورق.

نحن ادا امام نوع من الفن يحاول رصد كل ما هو موجود فى اللاشعور وقد يعنى دلك اننا امام تجربة شديدو الخصوصية ولكنى ارى انة على العكس تماما  فمثلا يقولوالاغراق فى العالمية اساس الوصول للعالمية فنحن نقول الاغراق فى الداتية ولكن بموضوعية هو اساس الوصول للاخرين وليس مجرد الصدام مع ورق وفرشة ولون ولاشعور نجدايضا اننى اتعامل مع بعض الموضوعات بفكرة التداعى الحر الطليق.

على سبيل المثال موضوع القمر وهو( اهم موضوع فى معرضى القادم ) فاننى افكر فى الموضوع ابدأ فى التعامل معة بالرسم حتى اشعر اننى قد حصلت على الافكار التى اريد عرضها من القمر . وهنا اعرض وجهة نظر مقصودة وليس مجرد فن لاشعورى تلقائى ولا نستطيع ان ننكر تدخل اللاشعور فى هدة الحالة ايضا.

كان معرضى الثانى(فى العمق) يناقش مجموعة من العناصر الموجودة داخل اللاشعور و محاولة لترويضة وعمل اتفاقية صلح لكى لا يخفى شيىء عنى   وتحدثت عن العملية الفريدة التى تحدث للفنان و التى ايضا ليست مجرد عملية داتية و لكن قد ترتبط باندماج الفنان بالكون ككل و هنا الفنان ينقل رسالة من الكون لاحساس فى لحظة معينة ويكون ناقل لاشارات كونية وهو الوحيد القادر على نقل هدة الاشارات.

معرضى الاخير 392

حاولت ان اهرب عن فكرة الموضوع الواحد واعطيت ارقام عن عدد لوحات كل المجموعات والموضوعات المستخدمة هى عن الطاقة التى تحيط بالانسان و فيها نجد مشاعرة وافكارة واحاسيسة

وهى ترتبط بالعالم ككل وبالاشخاص الدين يعيشون حوله.

الموضوع الثانى هو عن القمر و قد شعرت فى لحظة ما ان القمر هذا الضوء الدى يحيطة ظلام دامس يخفى حولة الكثير.

الموضوع الثالث عن العالم السفلى.

الموضوع الاخير عن المرأة.

اتمنى ان تسمتعوا بالمعرض و ارجو التعليق

محمد جابر (جابى)

30 سبتمبر 2010