اللي مايعرفش .. يقول عدس


هذه إحدى الأعمال الفنيه التي شاركت في المسخرة الفنية التشكيلية التي راعتها كلً من وزارة السياحه ووزارة الشباب المصريه وتحت رعاية من لا نحتاجه أن يرعى الفنون العربية .. صالون الخريف ومندوبه المصري عبد الرازق عكاشه .. فليزيدوا الطين بله.

بالطبع كثيرا من الذين شاركوا معهم من فنانين صاعدين وهواه وماندر منهم من مبدعين إعتقدت يوما أن لهم هِمّه وصدق فني؛ فلم ولن يهتموا بماهية المنظمين وما هي مصالحهم  الخفيه في إقامة معرض تشكيلي في مصر أثناء تضارب الأحداث وتوتر الوضع الداخلي، لكن الأهم هو مشاركتهم وظهورهم في الإعلام وهذا لا عيب فيه .. لكن العيب هو سذاجة فنانين خُيّلَ لهم أن طائرا من السماء سيلقي طعاماً لجوعى .. وربما أن يحظوا بعرض أعمالهم في دورة صالون الخريف القادمه إما في باريس أو في إسرائيل (للمرة الثانية). أحب فقط التنويه بأن الصالون ليس له أي صدى إعلامي في فرنسا، فهو ربحي بحت وكاتب هذه السطور ليس بفنان أو ناقد و ليس له أي مصلحه مع الصالون وقد حضره عام 2010 في باريس على حسابه الشخصي.

الصوره أعلاه هي أحد النماذج العديده من الأعمال المستنسخه أو الضعيفه والتي عرضت تحت أسماء عربيه وفكرتها منقوله حرفيا. توضح العمل الأصلي للفنان الياباني الأصلي Aoki Tetsuo وممستنسخ له قامت به رشا المازن  السعوديه  وبدون أن تذكر صاحب العمل الأصلي (سرقه) ويبدوا أن من كتبوا عن الفنانه أو العمل أو هذا التجمع لم يتيقنوا مما يكتبون عنه  وقد نعذرهم لجهلهم بالساحات الفنيه المختلفه خارج أوطانهم. والمحزن أن يعرض العمل في معرض له منظميه منسقيه وأحدهم الدكتور عماد الهواري .. ثم يكتب عنه صحفيين عده ولم يتحروا قبل لصق أسماءهم به. (وإللي مايعرفش يقول عدس).

هذا ما نخافه من تمثيل ثقافي لضعاف القدرة على الإبداع الفني أو فاقديه.

إن صعود بعض المبتدئين على حساب المبدعين هي إحدى القضايا الرئيسه والباطنه التي تعاني منها الحركات الثقافيه في معظم دول العالم الثالث. فقد يتبناها بعض الفنانين الصادقين لفنهم ولأوطانهم.

خالد الصحصاح
دالاس – تكساس

هذا جزء من أعمال الفنان Aoki Tetsuo كمرجع 

زيارتك سُجلت فهل ستترك أثرا حميدا بمشاركة رأيك هنا؟